الرئيسية / أخبار / عربي
وعود "حوثية" بإطلاق سراح صحافيين مختطفين "قبل العيد"
تاريخ النشر: الثلاثاء 28/06/2016 10:01
وعود "حوثية" بإطلاق سراح صحافيين مختطفين "قبل العيد"
وعود "حوثية" بإطلاق سراح صحافيين مختطفين "قبل العيد"

 مأرب- الأناضول- قالت مصادر مقربة من أسر الصحافيين المختطفين لدى جماعة الحوثي، الثلاثاء، أنهم تلقوا وعوداً بالإفراج عن ذويهم المختطفين قبل “عيد الفطر”.

 
وأضافت “أم الحارث عمران”، وهي قريبة الصحافي “عبدالخالق عمران”، في تدوينة على صفحتها في “فيس بوك”، إن “الحوثيين وعدوهم بإطلاق سراح الصحافيين المختطفين قبل العيد”، متمنيةً “أن لا ينسى الحوثيون أنهم اعترفوا بوجود صحفيين، ووعدوا بإطلاق سراحهم، كونهم صحفيين وليس عليهم أي تهمة”.
 
وحول سؤالها عن التفاصيل، قالت “عمران”، لمراسل “الأناضول”، إنهم “طلبوا من الحوثيين أمس الاثنين السماح لهم بزيارة ذويهم، للاطمئنان عليهم قبل العيد”، مضيفةً أن وكيل نيابة (لم تحدد اسمه) قال للمحامين الذين تقدموا بالطلب “لا تحتاجون زيارة، سيتم الإفراج عنهم خلال اليومين القادمين”.
 
وتابعت “عمران”، “الصحفيون المختطفون موجودون في سجن الأمن السياسي في صنعاء”، “ولم نزرهم بعد نقلهم إلى ذلك السجن”.
 
وأشارت إلى أنهم “لا يعرفون شيئاً عن صحتهم بعد الإضراب”، مستدركةً “لا ندري هل سيفي الحوثيون بوعدهم أم لا”.
 
في سياق ذي صلة، أفرج الحوثيون مساء أمس، عن أحد المختطفين العاملين في المجال الإعلامي.
 
وقال المخرج التلفزيوني في قناة اليمن الحكومية، “توفيق القدمي”، إنه “تم الإفراج عن ابنه المختطف”، مضيفاً في تدوينة على صفحته في فيس بوك أن ابنه “أكرم حرًا طليقًا”.
 
واختطف الحوثيون المخرج التلفزيوني “أكرم القدمي”، مدير الإخراج في القناة التعليمية الحكومية، قبل نحو 10 أشهر، أثناء تواجده في العاصمة اليمنية “صنعاء”.
 
والأربعاء الماضي، أحالت جماعة الحوثي، 10 صحفيين يمنيين مضربين عن الطعام، في سجونها بالعاصمة صنعاء، إلى “النيابة الجزائية”، كمقدمة لمحاكمهم.
 
وأفادت مصادر مقربة من الصحفيين، للأناضول، أن الجماعة التي تدير مؤسسات كانت تابعة للدولة في مناطق تسيطر عليها في اليمن، بينها العاصمة، أحالت الصحفيين الـ 10 المضربين عن الطعام منذ أكثر من شهر، إلى “النيابة الجزائية المتخصصة” الواقعة تحت سيطرتها، في صنعاء.
 
تابعونا على فيسبوك
تصميم وتطوير: ماسترويب 2017