الرئيسية / منوّعات / روحانيات
كيف تحمي نفسك من ضربة الشمس في الحج؟
تاريخ النشر: الأثنين 22/08/2016 20:48
كيف تحمي نفسك من ضربة الشمس في الحج؟
كيف تحمي نفسك من ضربة الشمس في الحج؟

تعتبر السعودية من الدول العربية التي تُعرف بالمناخ شديد الحرارة خاصة في الصيف، و لأن معظم مناسك الحج تتم في الهواء الطلق و الأماكن المفتوحة، فقد يتعرض البعض لما يسمي بضربة الشمس ، لذلك سنعرض أهم المعلومات عن ضربة الشمس و كيف يمكن أن تقي نفسك منها في الحج ..

ما هي ضربة الشمس؟

نتيجة للتعرض لحرارة الشمس الحارقة لفترات طويلة – خاصة في الدول العربية كالسعودية- و بذل مجهود بدني كبير أثنا أداء مناسك الحج كالسعي و الطواف فإن ذلك قد يؤدي للإصابة بضربة الشمس ، حيث ترتفع درجة حرارة الجسم (أكثر من 40 درجة مئوية) فيحدث خلل يؤثر على خلايا الجهاز العصبي التي تتحكم في درجة الحرارة ، و غالباً ما يصاحب ذلك أعراض أخري كـ الجفاف ، الغثيان ، التشنجات و فقدان الوعي و قد تصل لغيبوبة.

أعراض ضربة الشمس: أولا تصل حرارة الجسم لـ 40 درجة مئوية و أكثر ، مع الشعور بصداع شديد ، دوار ، نقص شديد في التعرق بالرغم من ارتفاع درجة الحرارة ، احمرار و جفاف الجلد ، وهن العضلات ، تسارع ضربات القلب و التنفس ، و قد تصل إلى تشنجات و فقدان للوعي.

ما هى الإسعافات الأولية للشخص المصاب بضربة شمس ؟

هناك خطوات أساسية يجب اتباعها في حالة الاشتباه بإصابة شخص بضربة شمس لحين وصول الإسعاف أو المساعده الطبية، وهي:

– نقل المصاب إلى الظل بعيداً عن الشمس في مكان جيد التهوية، و تخفيف ملابسه بقدر الإمكان.

-تركيز مصدر تهوية كمروحة على المصاب، مع استخدام اسفنجة مبللة بالماء و تمريرها على جسم المصاب ككمادات.

-وضع كمادات ثلج على أماكن من جسم المصاب كـ : تحت الإبط ، الفخذ ، الرقبة و الظهر ، لأن هذه المناطق غنية جدا بالأوعية الدموية فتساعد على خفض درجة الحرارة بشكل أسرع.

-إذا لزم الأمر يمكن وضع المصاب بحوض استحمام به ماء بارد أو ثلج إن أمكن.

-تعويض جسم المصاب بشرب الماء و السوائل لما يعاينه من جفاف. عوامل تزيد من الإصابة بضربات الشمس: السن عامل مهم في الإصابة ، حيث تزداد فرصة التعرض لضربة الشمس في الأطفال حتى 4 سنوات و كبار السن 65 عام أو أكثر و خاصة ذوي الأمراض المزمنة ، و لأن نسبة كبيرة من الحجاج تكون من كبار السن.

أيضا عدم شرب سوائل كافية للجسم من أهم العوامل المؤثرة و التى تزيد من حدوث الجفاف. و بالطبع يبقي العامل الأساسي هو التعرض لدرجة حرارة جو عالية مع القيام بمجهود بدني كبير و قلة عوامل التهوية، و يزيد من احتمالية ذلك أيضاً عدم التعود على المناخ الحار.

من العوامل المؤثرة أيضاً : الحالات المرضية و الأمراض المزمنة كالسكر، الضغط ، القلب ، الربو ، فشل الكلى، الأمراض المسببة للحمي. كيف أحمي نفسي من الإصابة بضربة شمس في الحج ؟

-في حالة الرجال يكون لبس الإحرام وحده كافِ ، و لكن في حالة السيدات يُسمح بارتداء أى ملابس ، لذا ننصح السيدات بتخفيف الملابس قدر الإمكان لتجنب رفع درجة حرارة الجسم.

– قد يفيد استخدام كريم واقي من الشمس إن أمكن (Sunblock)

– شرب الكثير من المياه و السوائل لتجنب الجفاف ، يُنصح بتناول ما يعادل 8 أكواب ماء على الأقل يومياً.

– محاولة عدم الوقوف في الشمس فترات طويلة قدر الإمكان ، أو الوقوف في أكثر الأماكن ظلاً ، و بالطبع يكون من الأفضل استخدام شمسية أثناء التواجد في الأماكن المفتوحة و أثناء التنقل من مكان لأخر.

– متابعة لون البول لأنه إذا أصبح غامقاً فإن ذلك علامة على وجود جفاف. – تجنب المشروبات التى بها مادة “الكافيين” لأنها تساعد على فقد سوائل الجسم و بالتالى زيادة الجفاف.

المصدر: كل يوم معلومة طبية

تابعونا على فيسبوك
تصميم وتطوير: ماسترويب 2017