الرئيسية / أخبار / اقتصاد
غرفة تجارة نابلس تستقبل وفد من جمعية مبادرة نابلس - نورنبرغ
تاريخ النشر: الأحد 13/11/2016 19:17
غرفة تجارة نابلس تستقبل وفد من جمعية مبادرة نابلس - نورنبرغ
غرفة تجارة نابلس تستقبل وفد من جمعية مبادرة نابلس - نورنبرغ

 استقبل رئيس مجلس ادارة غرفة تجارة وصناعة نابلس عمر هاشم صباح اليوم في مقر الغرفة وفد جمعية مبادرة نابلس – نورنبرغ المكون من كل من د. بول برون رئيس الجمعية ، ود. فولفجانغ ماير ، يرافقهم عبد العفو العكر من قسم العلاقات العامة في بلدية نابلس. وحضر اللقاء نائب رئيس الغرفة حسام حجاوي ، وعضو مجلس الادارة ياسين دويكات ، ومديرها العام عصام ابو زيد ، ومدير العلاقات العامة خالد مصلح.

وجرى في اللقاء الحديث حول توسيع النشاط الاقتصادي بين نابلس ومدينة نورنبرغ ، علاوة على زيادة التشبيك بين القطاعات الاقتصادية بما يخدم الاقتصاد المحلي.

ورحب عمر هاشم بالوفد الضيف ، شاكرا لهم زيارتهم واهتمامهم بالاطلاع على الواقع الاقتصادي في نابلس من خلال الغرفة. واضاف اننا نقدم خدماتنا الى القطاع الخاص في المحافظة من خلال الحرص على زيادة التشبيك مع كل الجهات في فلسطينوالاصدقاء في العالم وخاصة في المانيا. وقدم هاشم عرضا عن الغرفة وعملها وعدد اعضائها ، ونابلس وصناعاتها الغذائية والكيماوية والاثاث والحجر والبرمجياتوالحلويات وغيرها  ، واهمية العمل من اجل تصدير المنتجات الى المانيا. واشار الى ارتباط الاقتصاد الفلسطيني باتفاقية باريس الاقتصادية ، كما شدد على العوائق التي واجهت وتواجه الاقتصاد الفلسطيني على المعابر والموانئ الاسرائيلية عند نقل البضائع. وبين ان الغرفة تعاونت مؤخرا مع الجانب الالماني من خلال مشروع غرفة كولون الحرفية من خلال فتح وحدة التدريب المهني وبإشراف اتحاد الغرف التجارية والذي يهدف الىخدمة اعضاء الهيئة العامة للغرفة من خلال رفع الكفاءات المهنية وزيادة فرص التوظيف وتعزيز التنافسية في المشاريع الصغيرة، وتطبيق فكرة التلمذة المهنية ، التي تعتمد على التدريب النظري والتطبيق العملي. وتقديم دورات مهنية لأعضاء الهيئة العامة للغرف، بالتعاون مع مراكز التدريب المهني التابعة لوزارة العمل ، مؤكدا ان نابلس تشهد منذ عدة سنوات نهضة في كافة القطاعات الاقتصادية وتستعيد عافيتها. وبين ان غرفة نابلس تربطها علاقة تاريخية مع المانيا خاصة على صعيد استيراد الماكنة الألمانية للمصانع فيها. وشدد هاشم على ان التنمية الحقيقية لن تحدث الا بزوال الاحتلال.

من جهته ، عبر حسام حجاوي عن اهتمامه بأهمية الحديث عن تعزيز التبادل التجاري وتعزيز الصداقة الالمانية الفلسطينية من خلال العلاقات الاقتصادية وتقويتها في كافة المجالات. كما عبر عن اهتمام الغرفة بالتدريب المهني وارتباط ذلك بألمانيا التي نهضت بسببه واصبحت من الدول الصناعية الكبرى.

وعبر الوفد الالماني عن سعادته باللقاء مع غرفة تجارة نابلس ،والذي يجري بالتنسيق مع غرفة تجارة نورنبرغ من اجل توسيع التبادل التجاري والتعاون الاقتصادي ، وحرصهم عل اجراء هذا اللقاء خلال زيارتهم الحالية لنابلس ، واضافوا اننا معنيون بتعزيز الروابط الاقتصادية من خلال الجمعية وتفعيل التعاون من اجل ترويج العلاقة بين نابلس ونورنبرغ. واعرب الوفد عن نيته استقدام وفد سياحي الى نابلس من اجل تعزيز السياحة معها ، واجراء تبادل تكنولوجي بين الشركات ذات العلاقة ، والعمل على ايجاد دور للشركات الوسيطة التي تسهل التبادل التجاري ، مؤكدين اننا معنيون بجمع معلومات اقتصادية لتزويد غرفة نورنبرغ بها. وبينوا انهم على استعداد للحديث مع الجهات المؤثرة في بلادهم ، موضحين ان فرصة المنتجات النابلسية قوية من خلال سوق عيد الميلاد الذي ينظم سنويا في المدينة.

واختتم رئيس الغرفة عمر هاشم اللقاء بالتأكيد على ان زيارة الوفد للمدينة وللغرفة تعني اهتمام الوفد بتعزيز العلاقة مع مدينة نابلس ، معلنا عن الاتفاق على اعتبار الغرفة جزءا من مبادرة نابلس – نورنبرغ ، وتزويد الوفد بقائمة المصدرين في نابلس ، وتبادلالوفود الاقتصاديةبين المدينتين.

 

تابعونا على فيسبوك
تصميم وتطوير: ماسترويب 2017