الرئيسية / منوّعات / صحة
اهميه فيتامين D ومخاطر نقصه بجسم الانسان
تاريخ النشر: الأحد 04/12/2016 18:13
اهميه فيتامين D ومخاطر نقصه بجسم الانسان
اهميه فيتامين D ومخاطر نقصه بجسم الانسان

 

فيتامين د يحتاج الجسم لأخذ الكمية اللازمة من فيتامين د أو فيتامين الشمس نظراً لارتباط تصنيعه في الجسم عن طريق تعرض الجلد لأشعة الشمس، والذي يعتبر أحد الفيتامينات الذائبة في الدهون ، ومن الوظائف التي يقوم بها هي الحفاظ على صحة العظام ومنع هشاشتها عن طريق مساعدتها في امتصاص الكالسيوم ، بالإضافة لدوره في تقوية جهاز المناعة والوقاية من بعض الأمراض المزمنة والسرطان.

 وهناك معلومة قد لا يعلمها معظم الناس من ناحية تأثير الفيتامين الإيجابي والفعال على النفسية ، حيث يذكر أن بعض الدول استخدمت هذا الفيتامين في الحروب عن طريق حقن الجنود به ، لكي يستطيع الجندي من خلاله السيطرة على الخوف من الحروب، والقدرة على تحمل مشاهد المعارك وما يحدث فيها من قتل ودمار وسفك للدماء، حيث كانت النتائج إيجابية جداً جراء استخدامهم لهذا النوع من الفيتامينات. 


مصادر فيتامين د حبوب الإفطار المدعمة . الأسماك . البيض. الحليب. زيت كبد السمك .

 التعرض للشمس : 10 دقائق من أشعة الشمس المباشرة كفيلة بتحفيز إنتاج النمط الثالث من فيتامين د في الجلد عن طريق تأثير الأشعة فوق البنفسجية . الأعراض النفسية الناجمة عن نقص فيتامين د 

الاكتئاب : حيث يمكن أن يتسبب النقص في فيتامين د إلى إصابة الإنسان بالاكتئاب والذي تصبح استجابته لمضاداته معدومة ، بالإضافة لشعوره بالتعب والإرهاق، كما يشعر بأوجاع عضلية مما يؤدي لإضطراب النوم والتدني في المزاج والدافعية نحو العمل ، وينصح لعلاج هذه الحالة بالتعرض لأشعة الشمس المباشرة، وخاصة في موسم الشتاء بحيث يقل التعرض للشمس نتيجة التزام الناس في بيوتها لبرودة الطقس و يعتبر هذا الأمر خاطئاً ، كما يجب تناول الأغذية الغنية بفيتامين د . 

القلق : كما يتعرض الإنسان نتيجة نقص الفيتامين إلى القلق وما يصاحبه من قلة الانتباه والتركيز والاضطراب في الذاكرة، ويصبح التفكير السلبي مستحوذاً على العقل، بالإضافة إلى سهولة الاستفزاز والخوف من أمور قد تكون بسيطة ، وقد يؤدي النقص أيضاً إلى الضعف الجنسي . 

الإصابة بالانفصام : لقد ثبت في كثير من الدراسات النفسية أن أكثر الأشخاص تعرضاً للإصابة بمرض الانفصام هم من يولدون في فصل الشتاء، وذلك نتيجة لعدم تعرضهم الكافي لأشعة الشمس مما يؤدي ذلك لنقص فيتامين د . 

التصلب اللويحي : لا زالت معرفة الأسباب الرئيسة لحدوث هذا المرض مبهمة، إلا أنه يمكن أن يتسبب نقص فيتامين د بذلك ، حيث يتضرر الدماغ والنخاع الشوكي بسببه، والذي يؤدي إلى تلف الأعصاب .

 الإصابة بالإنفلونزا : ينتشر مرض الإنفلونزا بكثرة في فصل الشتاء ، وأكثر الأشخاص المعرضين للإصابة به هم من لديهم مستوى منخفض في فيتامين د ، 

ومن المعروف أن الأمراض الفيروسية ومن ضمنها الإنفلونزا تزيد من الكآبة والضجر والمزاج السيء .

تابعونا على فيسبوك
تصميم وتطوير: ماسترويب 2017