الرئيسية / رياضة
إشبيلية وبرشلونة يواصلان ضغطهما على ريال مدريد
تاريخ النشر: الأثنين 23/01/2017 12:07
إشبيلية وبرشلونة يواصلان ضغطهما على ريال مدريد
إشبيلية وبرشلونة يواصلان ضغطهما على ريال مدريد

  مدريد - (أ ف ب)

واصل اشبيلية وبرشلونة حامل اللقب ضغطهما على ريال مدريد المتصدر بعدما انتزع الأول فوزا صعبا من مضيفه أوساسونا صاحب المركز الأخير 4-3، فيما حقق الثاني فوزا سهلا خارج قواعده على إيبار 4-صفر الأحد 22-1-2017، في المرحلة التاسعة عشرة من الدوري الاسباني لكرة القدم.

في المباراة الأولى، تقدم أوساسونا مرتين على إشبيلية عبر سيرخيو ليون ليمونيس (15) وفيسنتي ايبورا (63 خطأ في مرمى فريقه)، ورد النادي الأندلسي بهدفين لايبورا بالذات (43 و65)، قبل ان يمنحه الارجنتيني فرانكو فاسكيز التقدم في الدقيقة 80، وعزز سارابيا بالرابع في الدقيقة الثانية من الوقت بدل الضائع، وقلصه كينان كودرو بعد دقيقة واحدة.

وهو الفوز الخامس على التوالي لاشبيلية والثالث عشر هذا الموسم فرفع رصيده الى 42 نقطة بفارق نقطة واحدة خلف ريال مدريد الذي كان تغلب على ضيفه ملقة 2-1 أمس السبت في افتتاح المرحلة والذي يملك مباراة مؤجلة أمام فالنسيا.

في المقابل، تجمد رصيد أوساسونا عند 9 نقاط في المركز الأخير.

وفي اللقاء الثاني، عاد برشلونة من اقليم الباسك بفوزه الثاني في غضون أربعة أيام بعدما تخطى مضيفه ايبار 3-صفر، ليعيد الفارق الذي يفصله عن ريال إلى نقطتين.

وحقق برشلونة الخميس فوزه الأول في ملعب ريال سوسييداد الباسكي منذ 2007 بتغلبه عليه 1-صفر في ذهاب ربع نهائي مسابقة الكأس، ثم تخطى الاحد عقبة ممثل اخر لأندية الباسك بشخص ايبار.

ولم يمر الفوز الثاني عشر لبرشلونة هذا الموسم دون ثمن اذ تعرض لضربة قاسية باصابة لاعب وسطه الدولي سيرجيو بوسكيتس بعد دقائق معدودة على انطلاق المباراة.

وأصيب بوسكيتس في كاحله الأيمن بعد التحام بالارجنتيني غونزالو ايسكالانتي، ما اضطر مدربه لويس انريكي غلى اخراجه في الدقيقة العاشرة واستبداله بدينيس سواريز الذي وضع النادي الكاتالوني في المقدمة (32) اثر لعبة جماعية رائعة وسلسلة من التمريرات انهاها بتسديدة أرضية من خارج المنطقة الى الزاوية اليمنى.

وهذا الهدف الأول لدينيس سواريز (23 عاما) في 24 مباراة خاضها بقميص برشلونة الذي عاد اليه الصيف الماضي بعد أن دافع عن الوان اشبيلية (معارا) وفياريال في الموسمين السابقين.

وأضاف الأرجنتيني ليونيل ميسي الهدف الثاني في الدقيقة 51 بعدما تبادل الكرة مع الاوروغوياني لويس سواريز الذي سجل بنفسه الهدف الثالث اثر خطأ فادح من المدافع (68)، قبل ان يختتم البرازيلي نيمار المهرجان في الدقيقة الاولى من الوقت بدل الضائع بهدف اثر تمريرة عرضية من اليكس فيدال.

وفي اقليم الباسك أيضا، أنقذ مهاجم أتلتيكو مدريد الفرنسي انطوان غريزمان فريقه من الخسارة أمام أتلتيك بلباو عندما ادرك له التعادل 2-2 قبل نهاية المباراة بعشر دقائق بتسديدة صاروخية.

وتقدم نادي العاصمة مبكرا على ملعب سان ماميس بواسطة كوكي (3)، لكن اصحاب الارض ردوا بهدفين الاول بواسطة اينيغو ليكوي بتسديدة رائعة سكنت سقف الشباك (42)، قبل ان يضيف اوسكار دي ماركوس الثاني من كرة رأسية (56). لكن غريزمان لعب دور المنقذ مسجلا هدفه الخامس في ست مباريات منذ مطلع عام 2017 ليمنح فريقه نقطة وحيدة.

واستفاد ريال سوسييداد من تعثر اتلتيكو ليصبح على المسافة ذاتها من نادي العاصمة، وذلك اثر فوزه على ضيفه سلتا فيغو بهدف سجله خوان ميغيل خيمينز لوبيز (72).

وتعادل ريال بيتيس مع ضيفه سبورتينغ خيخون صفر-صفر.

- ترتيب فرق الصدارة:
1- ريال مدريد 43 نقطة من 18 مباراة

2- اشبيلية 42 من 19

3- برشلونة 41 من 19

4- اتلتيكو مدريد 35 من 19

5- ريال سوسييداد 35 من 19
 
تابعونا على فيسبوك
تصميم وتطوير: ماسترويب 2017