الرئيسية / أخبار / شؤون اسرائيلية
نتنياهو تعهد لترامب بإعادة النظر في بناء "عامونا"
تاريخ النشر: الجمعة 17/02/2017 07:16
نتنياهو تعهد لترامب بإعادة النظر في بناء "عامونا"
نتنياهو تعهد لترامب بإعادة النظر في بناء "عامونا"

 قالت القناة الثانية الإسرائيلية، أن تعهد رئيس الحكومة الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، بإقامة مستوطنة جديدة لمستوطني 'عمونا' الذين تم إخلاؤهم من البؤرة الاستيطانية التي أقيمت على أراض بملكية خاصة للفلسطينيين، ينتظر الضوء الأخضر من الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، الذي طالب نتنياهو التوقف قليلا عن الاستيطان.

 
وبحسب ما أوردته القناة في نشرتها الإخبارية مساء اليوم الخميس، فإن نتنياهو سيعيد النظر بإقامة المستوطنة الجديدة، وذلك على الرغم من التعهدات الصادرة عنه والاتفاق الذي توصل إليه مع قادة المستوطنين قبيل إخلاء البؤرة الاستيطانية 'عمونا'، إذ يأتي هذه التراجع عن الاتفاق مع المستوطنين من قبل نتنياهو استجابة لطلب الرئيس ترامب.
 
ونقلت القناة عن مصدر إسرائيلي رفيع المستوى قوله: 'في أعقاب اللقاء الذي جمع ترامب ونتنياهو وخلاله تم التداول في التوسع الاستيطاني، فإن رئيس الحكومة على ما يبدو سيعيد النظر بتعهده إقامة مستوطنة جديدة لمستوطني 'عامونا'، كون هذا الملف ما زال قيد الفحص مجددا بالمداولات بين إسرائيل وأميركا'.
 
من جانبه، رفض مكتب رئيس الحكومة التعقيب على المعلومات التي أوردتها القناة الثانية، بالمقابل هددت قيادة المستوطنين بالتصعيد بحال ثبت صحة المعلومات وتراجع نتنياهو عن الاتفاق، ونقلت القناة عن رئيس مجلس المستوطنات يوسي دجان قوله: 'لا يعقل وضع من هذا القبيل نكث اتفاق ما بين الحكومة وعائلات المستوطنين، أتوقع من رئيس الحكومة أن يجد السبل للإيفاء بتعهداته وعدم الرضوخ للضغوطات السياسية'.
 
هذه المعلومات التي كشفت عنها القناة الثانية تنسجم مع طلب الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، من نتنياهو، خلال استقباله في البيت الأبيض، التوقف قليلا عن الاستيطان، حيث دعاه ترامب، إلى 'ضبط النفس' بشأن توسيع المستوطنات.
 
لكن ترامب ندد بقرارات الأمم المتحدة حول ممارسات الاحتلال الإسرائيلي وخاصة الاستيطان، زاعما أنها 'ظالمة وأحادية الجانب'.
 
وقال في إشارة إلى قرار مجلس الأمن الدولي 2334 بأن الاستيطان غير شرعي، إنه 'هذا سبب إضافي لرفضنا التدابير الظالمة وأحادية الجانب تجاه إسرائيل في الأمم المتحدة، التي عاملت إسرائيل، برأيي، بطريقة ظالمة جدا'.
 
تجدر الإشارة إلى أن نتنياهو، تعهد بإقامة مستوطنة جديدة للمستوطنين الذي تم إخلاؤهم من البؤرة الاستيطانية 'عمونا'.
 
وأعلن في وقت سابق عن إقامة طاقم خاص لذلك، يضم أعضاء عن المستوطنين ومساعد وزير الأمن ورئيس طاقم الموظفين في ديوان رئيس الحكومة، يوآف هوروفيتس.
 
وأتى ذلك، تنفيذا للوعد الذي قطعه نتنياهو لمستوطني 'عمونا'، إذ قال لهم إنه في حال تم إلغاء الاتفاق حول نقلهم لأرض محاذية، سيتم منحهم أرضا أخرى ليستوطنوها.
 
وكانت الحكومة الإسرائيلية قد صادقت على الاتفاق الذي طرحه نتنياهو على مستوطني 'عامونا' بعد موافقتهم على مقترح رئيس الحكومة، والقاضي بإخلاء طوعي للمستوطنة مقابل إقامة مستوطنة جدية لهم ونقل 24 عائلة لقطعة أرض محاذية.
 
وبموجب الاتفاق سيتم نقل 24 عائلة من مستوطني 'عمونا' إلى قطعة أرض محاذية، بينما الحل الأول كان يقضي بنقل 12 عائلة فقط.
 
وكانت المحكمة العليا، قد ألغت الاتفاق الجديد مع مستوطني 'عمونا'، والتي بموجبه يتم نقلهم للسكن على أرض محاذية لأرض البؤرة الاستيطانية التي أخلوها، والتي تشكل هي الأخرى أرضا خاصة لفلسطينيين.
 
اقرأ/ي أيضًا | الاحتلال يخطط لتوسيع كتلة استيطانية قرب رام الله
 
ويأتي قرار المحكمة استجابة للاعتراض الذي قدمته منظمة 'ييش دين'، بالنيابة عن رئيس مجلس قرية سلواد وأصحاب أراض في القسائم 28 و29 و30 المحاذية للبؤرة الاستيطانية 'عمونا'، إلى مجلس التنظيم الأعلى في الإدارة المدنية، ضد خطة البناء في القسائم الثلاث.
عرب 48
 
mildin og amning mildin creme mildin virker ikke
تابعونا على فيسبوك
تصميم وتطوير: ماسترويب 2017