الرئيسية / أخبار / اسرى
هيئة الأسرى: استمرار سياسية الاستفزاز والتنكيل بحق أسرى مجدو
تاريخ النشر: الأثنين 20/02/2017 14:29
 هيئة الأسرى: استمرار سياسية الاستفزاز والتنكيل بحق أسرى مجدو
هيئة الأسرى: استمرار سياسية الاستفزاز والتنكيل بحق أسرى مجدو

نقلت محامية شؤون الأسرى والمحررين حنان الخطيب، شهادات جديدة لأسيرين يقبعان في سجن مجدو يتحدثون فيها عن سياسية الاستفزاز والتنكيل التي تعرضوا لها خلال اعتقالهم والتحقيق معهم.

 

حيث روى الأسير طارق ليمون من محافظة طولكرم ، تفاصيل اعتقاله  لمحامية الهيئة، حيث تم إيقافه بتاريخ 2016/12/22، بعد أن قامت قوات الاحتلال بمداهمة  الكرفان الذي كان يجلس فيه برفقة أصدقائه، ودخل ما يقارب 25 عنصرا مقنعا اليه، وبرفقتهم درع بشري للتهديد به، ومن ثم تم إخراج الأسير وتقييد يديه بثلاث قيود بلاستيكية وعصب عينيه بقطعة قماش وقاموا بالاعتداء عليه بوحشية، كما  قام أحد الجنود باستفزازه، فأخد يتصور معه "سيلفي" وهو يصرخ ويتألم، و نُقل الأسير فيما بعد إلى الجلمة للتحقيق معه، حيث مكث هناك 39 يوماً، تم تفتيشه تفتيشاً عارياً ومن ثم  تم نقله للتحقيق معه، وذكر الأسير بأنه خلال التحقيق تم تهديده بالحرمان من زيارة أهله وسبه باقذر المسبات.

 

كما  أفاد الأسير سيف أبو لبدة من مخيم نور شمس قضاء طولكرم، والمعتقل منذ 2016/10/7، أنه قد تم اعتقاله حوالي الساعة الثالثة فجراً، حيث قامت  قوات الاحتلال الاسرائيلية  بتهديد أهله وتفتيش منزله وقلبه رأساً على عقب، ومن ثم تقييد يداه وعصب عينيه واقتياده إلى الجيب العسكري في الخارج حيث البرد القارس، و أضاف الأسير بأنه قد تم التحقيق بقسوة وتعرض للتنكيل والاهانة.

تابعونا على فيسبوك
تصميم وتطوير: ماسترويب 2017