الرئيسية / ثقافة وأدب
وزارة التربية والتعليم العالي الفلسطينية تمانع دخول رواية "إلى ما وراء عينيك" إلى مكتباتها
تاريخ النشر: الأربعاء 15/03/2017 12:16
وزارة التربية والتعليم العالي الفلسطينية تمانع دخول رواية "إلى ما وراء عينيك" إلى مكتباتها
وزارة التربية والتعليم العالي الفلسطينية تمانع دخول رواية "إلى ما وراء عينيك" إلى مكتباتها

 مانع  المهندس طالب الحاج مدير عام التقنيات التربوية وتكنولوجيا المعلومات في وزارة التربية والتعليم العالي الفلسطينية، عرض رواية "إلى ما وراء عينيك" للكاتبة الفلسطينية الشابة نوال هند في المكتبات التي تقع ضمن مسؤولية الوزارة، مبرراً ذلك بأن الرواية " تتناول موضوع الحب بشكل صريح يتنافى مع البعد التربوي في توجيه النشء".

وتقول نوال هند: " أرى ازدواجية في نهج الوزارة، ففي حين تواجد قصائد الغزل الصريح في مناهجنا، يتم منع روايتي بسبب احتوائها عبارات حب صريحة، على حد تعبير المهندس طالب الحاج، فهذه سياسية إقصائية للكاتب والقارئ على حد سواء، فلقد كان الهدف من إدخال الرواية إلى المدارس مناقشتها مع الطلاب من خلال ندوات يتم تنظيمها لاحقاً، لكننا اصطدمنا بقرار الوزارة منع الرواية".

كما أشارت هند إلى أن الرواية لم تحتوِ مطلقاً على مشاهد لا تتوافق مع ثقافة المجتمع الفلسطيني الأخلاقية، كما أنها لم تعرض مشاهد إباحية أو مخلّة، لتتنافى مع البعد التربوي في توجيه النشء، وأكدت أن محور الرواية أحداث غزة 2008 وأحداث الثورة السورية.

 

يذكر أن نوال هند أطلقت روايتها الصادرة عن موزاييك للترجمات والنشر والتوزيع في أيار مايو 2016 في متحف محمود درويش في رام الله، وكانت لوزير الثقافة د. إيهاب بسيسو مداخلة أثناء الندوة، أشاد من خلالها بالرواية وبشّر بأسلوب نوال هند السردي.

 

 

تابعونا على فيسبوك
تصميم وتطوير: ماسترويب 2017