الرئيسية / أخبار / محلية
طالبة من مدرسة اليرموك الثانوية – نابلس ..تطلق فريق كن متطوعاً (كمشروع انجاز) .. لخدمة مرضى السرطان وتناشد د. صبري صيدم لدعم انجازها
تاريخ النشر: الأحد 19/03/2017 14:44
طالبة من مدرسة اليرموك الثانوية – نابلس ..تطلق فريق كن متطوعاً  (كمشروع انجاز) .. لخدمة مرضى السرطان وتناشد د. صبري صيدم لدعم انجازها
طالبة من مدرسة اليرموك الثانوية – نابلس ..تطلق فريق كن متطوعاً (كمشروع انجاز) .. لخدمة مرضى السرطان وتناشد د. صبري صيدم لدعم انجازها

 في مبادرة الأولى من نوعها تمكنت الطالبة (روزين أحمد عميرة) – الصف الحادي عشر من مدرسة اليرموك الثانوية / نابلس ، من إطلاق فريق للعمل كروح واحدة .. (فريق كم متطوعاً) ويسعى هذا الفريق المكون من طالبات مدرسة وخريجات جامعات وربات منزل وإعلامية ، إلى العمل التطوعي وتحديداً مساعدة مرضى السرطان وعوائلهم .

وقالت عميرة إن هذا هو إنجازي الحقيقي والذي غير مسيرة حياتي وتفكيري نحو الايجابية ، والذي أطمح في تحقيقه وتطبيقه على أرض الواقع بشكل موسع .. وهذا ما أرغبه من إدارة مدرستي التي أعجبت بالفكرة وترغب في تبنيها .
وأضافت إن فكرة الانجاز آتت منذ لحظة إطلاق الدكتور صبري صيدم وزير التعليم للإنجاز في المدارس ، فقررت منذ تلك اللحظة أن يكون لي مشروعي الخاص ، وأن لا يقتصر المشروع على كونه ورق في ملف داخل المدرسة بل قررت تنفيذ المشروع ليخدم المجتمع بأسره .
وأضافت عميرة أن الحافز الأكبر لإطلاق المشروع وتنفيذه جاء في وقت كان جدي رحمه الله الإعلامي (محمد عميرة) يعاني المرض (السرطان) وعشنا المرحلة بصعوبتها وآلمها مما أعطاني الفكرة والحافز الأكبر لمساعدة المصابين بالمرض وعوائلهم 
وتابعت عميرة قائلة .. أتمنى من الدكتور صبري صيدم أن يدعم إنجازي دعماً معنوياً كما فعلت مديرتها الاستاذه (سناء غانم) ونائبتها الاستاذه (عائشة أبو حمدان) ومعلماتها في المدرسة .. بدورها شكرت مديرة المدرسة والمعلمات لحبهم للفكرة وتبنيها .
كما أضافت بأنها تسعى إلى إطلاق الفريق للعمل الميداني ومن ثم تطويره لتشكيل وتأسيس جمعية تعنى بالمرض خاصة أن فلسطين تفتقر لمثل هذه الجمعيات بالرغم من إنتشار المرض واكتشاف الحالات بشكل يومي .
 
تابعونا على فيسبوك
تصميم وتطوير: ماسترويب 2017