الرئيسية / أخبار / عربي
القمة العربية الـ 28 تنطلق اليوم بالأردن بمشاركة 16 زعيماً
تاريخ النشر: الأربعاء 29/03/2017 08:48
القمة العربية الـ 28 تنطلق اليوم بالأردن بمشاركة 16 زعيماً
القمة العربية الـ 28 تنطلق اليوم بالأردن بمشاركة 16 زعيماً

 عمان (وكالات)

تنطلق اليوم الأربعاء في منطقة البحر الميت بالأردن أعمال الدورة العادية الـ28 للقمة العربية، وسط حضور واسع من القادة والزعماء العرب لمناقشة مجموعة من القضايا الأساسية، والأزمات التي تعاني منها المنطقة.

وذكرت مصادر دبلوماسية أن 16 زعيماً عربياً يشاركون في القمة، لتصبح الأرفع تمثيلاً في السنوات الأخيرة، خاصة أنها تأتي بعد قمة نواكشوط التي حضر فيها 8 زعماء فقط.

واستقبل العاهل الأردني، الملك عبدالله الثاني أمس عدداً من قادة الدول العربية، وعدداً من رؤساء الوفود المشاركة في أعمال القمة حسبما ذكرت وكالة الأنباء لأردنية (بترا).

 

واستقبل الملك عبدالله الثاني كلاً من أمير الكويت صباح الأحمد جابر الصباح والرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، والرئيس اللبناني العماد ميشال عون، والرئيس الجيبوتي إسماعيل عمر جيله، والرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز، والرئيس السوداني عمر البشير، والرئيس اليمني عبدربه منصور هادي، ورئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني الليبي فائز السراج، الذين يرأسون وفود بلادهم للمشاركة في قمة عمان.

وباتت منطقة البحر الميت، التي تستضيف أعمال القمة، أشبه بثكنة عسكرية، مع الاستعدادات الأمنية لهذا الحدث الكبير.

ورفعت القوات المسلحة والأجهزة الأمنية من استعداداتها مع بدء العد التنازلي لاجتماع غير مسبوق للقادة العرب، من حيث مستوى الحضور منذ عدة دورات للقمة العربية. وأغلقت القوات المسلحة جميع الطرق المؤدية إلى مكان انعقاد القمة أمام المارة، إلا الحاصلين على التصاريح المسبقة للدخول للمنطقة بعد تفتيش دقيق.

وتبدأ أعمال القمة، التي سيترأسها العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني، في تمام الحادية عشرة من صباح اليوم بتوقيت الأردن، بكلمة للرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز رئيس الدورة الـ27 للقمة العربية، يتم بعدها تسليم الرئاسة إلى العاهل الأردني، الذي يقوم بإلقاء كلمة يفتتح بها أعمال القمة الجديدة، ويعقبها كلمة للأمين العام لجامعة الدول العربية، قبل أن يتحدث القادة العرب بحسب أولوية طلب الكلمات.

 

 

كما يتحدث بالجلسة الافتتاحية كل من الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غويتيريس، والممثل الأعلى للسياسة الخارجية والأمنية للاتحاد الأوروبي فيدريكا موغريني، ورئيس مفوضية الاتحاد الأفريقي موسى فكي، والأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي يوسف بن أحمد العثيمين، ورئيس البرلمان العربي مشعل بن فهم السلمي.

 

ومن المقرر أن يبحث الزعماء العرب المشاركون بالقمة 17 بنداً تم رفعها من وزراء الخارجية العرب خلال اجتماعهم التحضيري الذي عقد أمس الأول برئاسة وزير الخارجية وشؤون المغتربين الأردني أيمن الصفدي.

وتتناول مجمل القضايا والملفات السياسية والاقتصادية والاجتماعية وعلى رأسها القضية الفلسطينية ومستجدات الأوضاع في الأراضي العربية المحتلة، فضلا عن مناقشة التطورات الخاصة بالأزمات في سورية وليبيا واليمن والصومال، بالإضافة إلى دعم عملية السلام والتنمية في السودان.

وقالت مصادر دبلوماسية إن «إعلان عمان» المرتقب صدوره عن القمة العربية «يتضمن مطالبة المجتمع الدولي بالالتزام بالشرعية الدولية فيما يتعلق بوضع مدينة القدس، واعتبار نقل سفارة أي بلد إليها بمثابة اعتداء على القوانين والقرارات الأممية، مثلما هو اعتداء على حقوق الشعب الفلسطيني».

وبحسب المصادر ذاتها، فإن الإعلان سيؤكد «التزام العرب بمبادرة السلام العربية، وضرورة الوصول إلى حل سياسي للقضية الفلسطينية، يفضي إلى قيام دولة فلسطينية مستقلة عاصمتها القدس الشرقية».

وفيما يتعلق باليمن، سيتضمن الإعلان «دعم ومساندة الشرعية الدستورية في اليمن»، وفيما يخص الشأن الإيراني الخليجي سيدين الإعلان «استمرار التدخلات الإيرانية في الشؤون الداخلية لعدد من الدول العربية، ويتضمن دعوة طهران إلى العمل وفق مبدأ حسن الجوار».

وبالنسبة للوضع في ليبيا، سيؤكد الإعلان «دعم القادة العرب للاتفاق السياسي الليبي الموقع في الصخيرات المغربية وحكومة الوفاق الوطني».

لقاءات ثنائية وثلاثية لإزالة الفتور

«الجامعة»: أجواء إيجابية تحيط بالقمة تدفع إلى تفاهمات أكبر

البحر الميت (وكالات)

قالت جامعة الدول العربية أمس، إن القمة العربية الـ28 في الأردن تحيطها أجواء «إيجابية» ستدفع نحو لقاءات عربية ثنائية وثلاثية تزيل «الفتور»، وتؤدي إلى تفاهمات أكبر بين بعض الدول.

جـــاء ذلك، في تصريح صحفي أدلى به الأمين العام المساعد للجامعة العربية، حسام زكي على هامش مؤتمر قمة مجلس جامعة الدول العربية الـ28 الذي تستضيفه منطقة البحر الميت في الأردن اليوم الأربعاء.

وأضاف زكي أن التفاهمات حتى الآن في تزايد مستمر، لا سيما مع بحث بعض الأمور المتعلقة بالعلاقات الثنائية بين الدول، مشيراً إلى أن هذه التفاهمات التي قد تشهد دخول طرف ثالث يسهم في إزالة الفتور والمشاكل ستؤدي إلى «قمة ناجحة» تصب في مصلحة العمل العربي المشترك.

وأعرب عن الأمل أن تنجح القمة الحالية بوجود حضور ومشاركة «مرتفعة»، لافتاً إلى أن طبيعة الموضوعات والظروف «الاستثنائية» التي تشهدها المنطقة تجعل الجميع يستشعر بالخطر، وأن الموقف العربي يحتاج إلى تعزيز وتضامن، وأن يكون القادة العرب جنباً إلى جنب في هذه المرحلة.

وفيما يتعلق بالنتيجة التي ستخرج بها القمة حول صيانة الأمن القومي العربي ومكافحـة الإرهاب، قال إن ملف الإرهاب يحظى بأولوية كبيرة لدى الجامعة العربية والدول الأعضاء، موضحا أن الإرهاب أصبح يضرب الجميع، ولا بد من مكافحته واجتثاثه عبر منظومة متكاملة وشاملة.

وعن أهم المشاركين في (قمة عمان)، ذكر أن هناك العديد من الشخصيات الدولية ستشارك في للقمة أبرزها، الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو جوتيريس الذي سيلقي كلمة في الجلسة الافتتاحية والممثلة العليا للسياسة الخارجية والأمنية للاتحاد الأوروبي نائب رئيس المفوضية الأوروبية فيديريكا موغيريني، ورئيس مفوضية الاتحاد الإفريقي الجديد موسى فكي، والأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي يوسف بن أحمد العثيمين، ورئيس البرلمان العربي الدكتور مشعل بن فهم السلمي.

 

نقلا عن جريدة الاتحاد 

تابعونا على فيسبوك
تصميم وتطوير: ماسترويب 2017