الرئيسية / منوّعات
دراسة جديدة : 99% من البشر لا يحبون معرفة مستقبلهم !
تاريخ النشر: الثلاثاء 25/04/2017 09:01
دراسة جديدة : 99% من البشر لا يحبون معرفة مستقبلهم !
دراسة جديدة : 99% من البشر لا يحبون معرفة مستقبلهم !

 

على الرغم من الشعبية التي يحظى بها العرافون ومن يزعمون أنهم قادرون على توقع ما الذي سيحدث لنا في المستقبل عبر قراءة الأبراج وخلافه؛ فإن غالبية البشر لا يرغبون في معرفة ما سيحدث لهم في المستقبل. هذا ما خلصت إليه دراسة جديدة أُجريت في إسبانيا وألمانيا.

وكشفت الدراسة، التي شملت ألفي شخص بالغ، أن ما بين 85 إلى 90% منهم لا يرغبون في معرفة أي شيء يتعلق بأحداث سلبية معينة قد تقع لهم في المستقبل. كما رفضت نسبة تتراوح ما بين 40 إلى 70% الحصول على أي معلومات تدور حتى عن أشياء إيجابية مستقبلية.

وبحسب الدراسة، لم يرغب سوى 1% فقط من أفراد العينة في التعرف على ما يحمله لهم المستقبل في طياته.

وقال المعد الرئيسي لها غيرد غيغرنزر من معهد ماكس بلانك في ألمانيا إن هذه النتائج تشير إلى أن الناس يرغبون في أن يبقى المستقبل مجهولاً بالنسبة لهم، سواء لتجنب المعاناة التي قد تنجم عن معرفتهم بما سيحدث فيه من متاعب، أو لعدم فقدان المتعة المرتبطة بترقب حدوث أمور مستقبلية قد تسر خواطرهم.

 

وشملت الدراسة، بحسب موقع Live Science ، طرح أسئلة على المبحوثين بشأن ما إذا كانوا يرغبون &ndash بشكل افتراضي بالطبع - في معرفة معلومات عن أحداث مستقبلية متنوعة.

ومن بين هذه الأحداث، موعد وفاة المبحوث أو وفاة بعض أقربائه، وكذلك السبب الذي سيفضي إلى ذلك. كما تضمنت تلك الأحداث، ما إذا كان المتزوجون منهم سينفصلون عن أزواجهم أم لا، ونتيجة مباراة كرة قدم يعتزمون مشاهدتها.

 

وجاءت الإجابة على كل الأسئلة تقريباً بالنفي، باستثناء سؤالٍ واحد تمحور حول ما إذا كان المبحوثون يرغبون في التعرف على جنس المولود الذي قد يُرزقون به في المستقبل.

 

نقلا عن جريدة الاتحاد 

تابعونا على فيسبوك
تصميم وتطوير: ماسترويب 2017