الرئيسية / أخبار / اسرى
الاشقر / الأسرى يحتاجون الى اجراءات عملية وليس الى تصريحات
تاريخ النشر: الثلاثاء 25/04/2017 09:42
الاشقر / الأسرى يحتاجون الى اجراءات عملية وليس الى تصريحات
الاشقر / الأسرى يحتاجون الى اجراءات عملية وليس الى تصريحات

 قال الباحث "رياض الاشقر" الناطق الإعلامي لمركز أسرى فلسطين للدراسات بان الاوضاع القاسية التي يعيشها الاسرى ، ودخول المئات منهم في اضراب مفتوح عن الطعام للمطالبة بحقوقهم يحتاج الى اجراءات عملية على الأرض وليس الى تصريحات فقط .

واوضح الاشقر بانه منذ بدء اضراب الاسرى سمعنا العديد من التصريحات لمؤسسات مختلفة اعربت عن تضامنها مع الاسرى وقالت انها تتابع الاضراب عن كثب ، وفى مقدمتها جامعة الدول العربية ، والبرلمان العربي ، ومنظمة العفو الدولية وغيرها ، وهذا يعتبر مؤشر جيد ولكنه لا يخدم الاسرى بشكل حقيقي ، ولا يؤثر على مواقف الاحتلال تجاه الاسرى المضربين .

واضاف الاشقر بان اوضاع الاسرى القاسية توجب على تلك المؤسسات والجهات المختلفة التحرك العاجل لوقف جرائم الاحتلال بحقهم ، وذلك بالتواصل مع المؤسسات الدولية وحثها على اتخاذا قرارات عملية لصالح الاسرى، وتشكيل لوبي ضاغط على الاحتلال، والتهديد بقطع العلاقات مع الاحتلال في حال لزم الامر .

وقال الاشقر " منذ عشرات السنين ونحن نكرر تلك البيانات المتضامنة مع الاسرى بشكل روتينى، ولكن دون جدوى بحيث يزداد قمع الاسرى للأسرى ويصادر المزيد من حقوقهم ويستهدف انسانيتهم قبل اوضاعهم المعيشية ، وهذا يستوجب ان نغير في طريقة التعامل مع القضية بما يضمن التخفيف من معاناة اسرانا وخاصة من يخوضون اضراباً مفتوحاً عن الطعام .

كذلك اعتبر الاشقر موقف السلطة الفلسطينية حتى اللحظة غير قوى تجاه اضراب الاسرى، ولم تستخدم كل ادواتها الدبلوماسية الضاغطة على الاحتلال، ولم تطالب مثلاً بعقد جلسة للأمم المتحدة لبحث اضراب الاسرى وقمع الاحتلال لهم ، او تتقدم بشكوى لدى محكمة الجنايات .

ودعا الاشقر ابناء شعبنا الى تصعيد الفعاليات التضامنية مع الاسرى المضربين بكل الوسائل والاشكال من اجل اجبار الجميع على التعاطي مع قضيتهم العادلة بعيداً عن التصريحات والادانات الكلامية .

تابعونا على فيسبوك
تصميم وتطوير: ماسترويب 2017