الرئيسية / منوّعات / تكنولوجيا
تعرفوا على علم كان السبب يتغير حياة الكثيرن
تاريخ النشر: الأربعاء 03/05/2017 12:30
تعرفوا على علم كان السبب يتغير حياة الكثيرن
تعرفوا على علم كان السبب يتغير حياة الكثيرن

عمر حديدي - البرمجة اللغوية العصبية علم يجهلوه الكثيراً ونصف الاخر ينكره ولا يصدقه لكنه علم استطاع أن ينقل الكثرين إلى حياة جديدة مليئة بالنجاح وراحة البال وكثيرن من الشخصيات الناجحة من رؤساء العالم والفنانين والاطباء استخدموا هذا العلم للوصول إلى اهدافهم لذلك عليك عزيزي القارئ التعرف على علم غير حياة الكثير وكان السبب بخلق حياة جديدة.

يعد هذا العلم من العلوم التي تدرس طريقة التفكير في إدارة الحواس ومن ثمّ برمجتها وفق الطموحات التي يضعها الشخص لنفسه لنفسه، و يستند هذا العلم على التجربة و الاختبار، و تبين أنه من الممكن أن يقود إلى نتائج فعالة و ملموسة بنظر هذا العلم فإن قضية التفوق و النجاح عملية يمكن صناعتها وهذا مؤكد بسبب تجارب الكثرين ، حيث أن النجاح لا يأتي من الحظ أو الصدفة (مؤكد) و لهذا العلم أهمية عظيمة عند كل الناس وخاصة أولئك الذين يريدون تغييرعادتهم القبيحة و التأثير على الغير، فاللبرمجة االغوية العصبية طريقة تساعد الانسان على تغيير نفسه و اصلاح تفكيره وتهذيب سلوكه وتنمية ملكاته ومهاراته و هي أيضاً تعينه على التاثير في غيره وتغير حياتهم بالاسلوب الرائع الذي سيتعلمه الانسان عند تطبيق هذا العلم.

ولهذا العلم وظيفتان أو مهمتان و هما : التغيير والتاثير ، فالتغيير يعني تغيير النفس وتغيير الغير

والان سنقدم لكم نبذة تاريخية عن البرمجة اللغوية العصبية وتعني بالانجليزية (Neuro Linguistic Programming)

بـدأ هذا العلم في منتصف السبعينات ، و يعود الفضل في وضعه للعالمين الأمريكيين: الدكتور جون غرندر ( عالم لغـويات ) ، و ريتشارد باندلر ( عالم رياضيات ومن دارسي علم النفس السلوكي وهو مبرمج كمبيوتر أيضاً ) ، حيث كانا هذان العالمان فذين في تخصصهما غير أنهما يئسا من الروتين الكابح الذي ظلّ يسود العلوم الإنسانية وقد قام هذان العالمان ببناء هذا العلم على جهود علماء آخرين مثل العالم النفساني والمختص في اللغويات ميلتون أريكسون والعالمة الإجتماعية والمختصة في العلاج الأسري فرجينيا ساتير وعالم السلالات الإنسانية جرج ريبيرتس.

نشأ علم البرمجة اللغوية العصبية عندما قام العلماء السابق ذكرهم بالتفكير لماذا تكون لدى بعض الناس مهارة ليست لدى غيره ؟ و لم يكن العلماء معنيين بمعرفة ماذا يفعل الناجحون و إنما حاولوا معرفة كيف يفعلون وهذا اهم

وفوائد البرمجة اللغوية العصبية ممارسة سياسة التغيير السريع لأي شئ تريد يساعد الانسان في التعرف على كيفية الحصول على النتائج التي تريد السيطرة على المشاعر التأثير في الآخرين وسرعة إقناعهم يسهل الإنسجان مع الآخرين التحكم في طريقة التفكير وتسخيرها كيفما تريد معرفة إستراتيجية نجاح وتفوّق ونبوغ الآخرين ومن تطبيقها على النفس بعد ذلك التخلص من المخاوف والعادات بسرعة فائقة تطبيقات البرمجة اللغوية العصبية من التخصصات و التطبيقات التي بنيت معتمدةً على هذا العلم خط الزمن أو العلاج بخط الزمن القرائة التصويرية : وهو علم يهتم بالقرائة التصويرية كأن تقرأ كتاباً كاملاً في عدّة دقائق

التعلُّم السريع : ومن فوائده مثلاً تعلّم لغة في شهر أو توصيل معلومة في ثواني و هذا إضافةً إلى العديد من التطبيقات الأخرى موضوعات البرمجة اللغوية العصبية يستند هذا العلم على التجربة والاختبار ويقود إلى نتائج محسوسة ملموسة في مجالات وموضوعات لا حصر لها

و يمكن التمثيل لها بما يلي علاقة اللغة بالتفكير : و الذي يبين كيفية استخدام حواسنا في عملية التفكير و كيف نتعرف على طريقة تفكير الآخرين طريقة فهم إيمان الإنسان وقيمه وانتماءه ، وارتباط ذلك بقدرات الإنسان وسلوكه و الطرق التي يمكن من خلالها تغيير المعتقدات السلبية التي تقيد الإنسان وتحد من نشاطه تنمية المهارات وشحذ الطاقات والقابليات ورفع الأداء الإنساني الحالة الذهنية : كيف نرصد هذه الحالة ونتعرف عليها وكيف نغيرها .

و التعرف على دور الحواس في تشكيل الحالة الذهنية و أنماط التفكير ودورها في عملية التذكر والإبداع علاقة الوظائف الفسيولوجية بالتفكير الكيفية التي يمكن من خلالها تحقيق الألفة بين شخصين و ذلك عن طريق معرفة كيف تتم ، و دورها في التأثير في الآخرين علاج الحالات الفردية كالخوف والوهم والصراع النفسي والتحكم بالعادات وتغييرها دور اللغة في تحديد أو تقييد خبرات الإنسان ، وكيف يمكن للشخص أن يتجاوز هذه الحدود ، و كيف يمكن استخدام اللغة للوصول إلى العقل الباطن و إحداث التغييرات الإيجابية في المعاني والمفاهيم محتوى الإدراك لدى الإنسان وحدود المدركات : المكان الزمان الأشياء الواقع الغايات الأهداف انسجام الإنسان مع نفسه ومع الآخرين وكيف يمكن إدراك معنى الزمن أركان النجاح الثلاثة حسب مفاهيم هذا العلم للنجاح ثلاثة أركان هي الاستعداد للتغيير – المرونة تحديد الهدف -الحصيلة قوة الملاحظة والانتباه – جمع المعلومات

وتعد البرمجة اللغوية العصبية علم من العلوم الحديثة كما انها تهدف الى تدريس طرق التفكير وادارة الحواس وبعد ذلك القيام بترجمة الحواس والعقل والتفكير وفق اهداف الشخص وطموحه ، كما انه يوجد نسبة يقومون بأعمال علم البرمجة اللغوية العصبية لكن لا يعرفون تعريفه او ان ما يقومون به هو نفسه علم البرمجة اللغوية العصبية ، كما انه عنصر مهم جداً للنجاح كما انها اساس التغيير والتأثير لدى الشخص والذي يسعى اي فرد لديه طموح ويريد النجاح التحلي بها . كما ان الدكتور ابراهيم الفقي رحمه الله ، وهو اكثر عربي اشتهر بهذا المجال كما انه يتعبر من اوائل من تعلم وعلم هذا العلم في العديد من الندوات

كما ان للبرمجة اللغوية العصبية اهداف كثيرة ومن الامثلة على ذلك انها تساعد الانسان للوصول والتعرف على كيفية الحصول على النتائج التي يريدها ، كما انها عنصر مهم في السيطرة على المشاعر داخل الشخص ، كما انها تسهل عملية الانسجام والتآلف مع الآخرين. عمر حديدي
 

تابعونا على فيسبوك
تصميم وتطوير: ماسترويب 2017