الرئيسية / أخبار / محلية
غزة.. بحرية الاحتلال تعتقل 7 صيادين فلسطينيين أحدهم مصاب (مُحدث)
تاريخ النشر: الأثنين 15/05/2017 10:26

 أفادت "لجنة توثيق الانتهاكات الإسرائيلية بحق صيادي غزة"، بأن بحرية الاحتلال الإسرائيلي، أطلقت النار صباح اليوم الإثنين، قبالة شواطئ شمال قطاع غزة، ما أدى لإصابة الصياد محمد ماجد بكر بجراح خطيرة.

وأوضحت اللجنة في تصريح صحفي لها، أن زوارق الاحتلال الحربية استهدفت قارب الصياد "محمد بكر" أثناء مزاولته لعمله في عرض بحر شمال قطاع غزة.

وأضافت بأن أحد الزوارق الحربية الإسرائيلية قام بخطف الصياد المصاب، ونقله إلى جهة غير معلومة، مرجحة أن يكون قد قام بنقله لأحد المشافي الإسرائيلية.

وكانت قوات البحرية التابعة للاحتلال، قد اعتقلت الليلة الماضية وفجر اليوم الإثنين، ستة صيادين فلسطينيين في عرض بحر شمال قطاع غزة، قبل أن تُصادر قاربين، بعد أن استهدفتهم بإطلاق نار مكثّف.

وقالت "لجنة توثيق الانتهاكات الإسرائيلية"، إن بحرية الاحتلال اعتقلت الصيادين الـ 6؛ على دفعتين بعد حصار قاربين كانوا على متنهما من قبل زوارق حربية إسرائيلية في عرض البحر.

وذكرت اللجنة في بيان لها اليوم، أن الاعتقالات تمت على بُعد ما بين 2-3 أميال بحرية فقط، مشيرة إلى أن الاحتلال أطلق النار على الصيادين بكثافة.

وبيّنت أن المعتقلين هم؛ الأشقاء محمد، يوسف، وحسين أمين أبو وردة، بالإضافة لكل من: محمد سعيد بكر، محمد طارق بكر، وعبد الله صبري بكر.



وأقدمت، وفق البيان ذاته، قوات الاحتلال على "تخريب" عشرات شباك الصيد التي يستخدمها الصيادون الفلسطينيون لصيد الأسماك، إلى جانب مصادرة قاربيْن.

وباتت عملية استهداف الصيادين من قبل قوات الاحتلال في عرض البحر أمرًا يوميًا يُضاف إلى سلسلة الانتهاكات التي تمارسها قوات الاحتلال بحق قطاع غزة، منذ توقيع اتفاق التهدئة بين المقاومة الفلسطينية والاحتلال في 26 آب/ أغسطس 2014، برعاية مصرية.

ووصل عدد حالات الاعتقال في صفوف الصيادين الفلسطينيين العام الماضي (2016) إلى 125؛ بينهم ثلاثة جرى اعتقالهم بعد إصابتهم بالرصاص، وتم الإفراج عن معظمهم، كما قتلت قوات الاحتلال صيادَين اثنين؛ أحدهما لم يتم العثور على جثمانه، وجرحت عشرات آخرين.

ووسعت سلطات الاحتلال الأسبوع الماضي مساحة الصيد قبالة شواطئ القطاع "بشكل جزئي" من 6 إلى 9 أميال بحرية، بعدما كانت قد قلصتها منذ فرضها حصارًا مشددًا على القطاع منتصف عام 2007.

 

 

تابعونا على فيسبوك
تصميم وتطوير: ماسترويب 2017