الرئيسية / أخبار / فلسطين
نابلس تحتضن معرض الصناعات الفلسطينية الثاني لعام
تاريخ النشر: الثلاثاء 16/05/2017 15:39
نابلس تحتضن معرض الصناعات الفلسطينية الثاني لعام
نابلس تحتضن معرض الصناعات الفلسطينية الثاني لعام

نابلس:أصداء
انطلقت اليوم الثلاثاء في قاعات القلعة بمدينة نابلس فعاليات معرض الصناعات الفلسطينية 2017 والذي تنظمه غرفة تجارة وصناعة نابلس بحضور حشد كبير من المسؤولين والقطاع الخاص. كما حضر الافتتاح محافظ محافظة نابلس أكرم الرجوب نيابة عن رئيس الوزراء، اضافة الى رئيس بلدية نابلس المهندس عدلي يعيش ورئيس غرفة تجارة وصناعة عمّان ورئيس مجلس ادارة البنك الوطني ومدير عام شركة الاتصالات الفلسطينية عبد المجيد ملحم..
وقال عمر هاشم رئيس غرفة تجارة نابلس إنّ " معرض الصناعات الفلسطينية 2017 " يعتبرُ الفرصةَ الانسبَ للمواطنِ الفلسطيني من كل أنحاءِ الوطن لزيارةِ مدينةِ نابلس، والاطّلاع على منتجاتِ المعرض الوطنية التي تنتجُها الايدي العاملة الفلسطينية من كافة المحافظات المشاركة بالمعرض ومن كافة القطاعاتِ الاقتصادية ، وهو مناسبةٌ للاستمتاعِ برؤيةِ منتجاتٍ فلسطينيةٍ عاليةَ الجودة.


واضاف ان المعرض فرصةٌ لرجالِ الاعمالِ والتجار والصناعيين لمزيدٍ من عقدِ الصفقاتِ التجارية التي تعود على الجميعِ بالفائدةِ المرجوة. نوها الى انه وفي ظل اجواءَ الذكرى التاسعة والستين لنكبة فلسطين عام 1948 ، فإنّ هذا المعرض يؤكدُ اصرار الشعب الفلسطيني على العملِ والصناعةِ والانتاج ، مؤكدا اننا شعبٌ صامدٌ على ارضه ، ويسيرُ نحوَ الحرية والاستقلال بقيادة فخامة الاخ الرئيس محمود عباس (ابو مازن) لإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشريف.
وسلط هاشم الاضواء على دور الغرفة التجارية في خدمة اعضاء هيئتها العامة ، حيث تم توقيع اتفاقية عام 2015 مع منظمة الامم المتحدة للتنمية الصناعيةUNIDO والاتحاد الاوروبي بإنشاء تجمع عنقودي أثاث نابلس لتطوير ودعم قطاع الاثاث والمفروشات في محافظة نابلس وسيكون للتجمع جناح مميز في المعرض ، كما تمّ مؤخراً توقيع اتفاقية مع مشروع مبادرة الشرق الاوسط للاستثمار والممول من الوكالة السويدية لتنفيذ "برنامج مشروعي" والذي سيوفر محاسب وبرنامج محاسبي للشركات الراغبة وستدفع المبادرة مصاريف المحاسب لمدة ثلاثة شهور وبنسبة تصل 90% من ثمن برنامج المحاسبة ، اضافة إلى برنامج Finpoint لتوفير سبل الحصول على التمويل المالي والاقراض للمشاريع الصغيرة والمتوسطة. كما تم مؤخرا توقيع اتفاقية أخرى مع الاتحاد الاوروبي بتنفيذ مؤسسة Educaid لتوفير مِنَح مالية غير مستردة تصل إلى (10000) عشرة الاف دولار لمشاريع ذوي الاحتياجات الخاصة ، وقريباً نحن بصدد توقيع اتفاقية مع مشروع (برنامج تطوير الاسواق الفلسطينية PMDP) لتمويل جزءٍ من النشاطات الخاصة بأعضاء الهيئة العامة في الغرفة التجارية ، آملين من خلال هذه الاتفاقيات ان نحقق الدعم والمساندة لأعضاء هيئتنا العامة.


واشار إلى الدعم الذي تقدمه الحكومة الفلسطينية لمنتجاتنا الوطنية، مطالبا إياهم لعمل عدة تسهيلات وتطوير البيئة القانونية، فمن خلال ذلك ستنهض الصناعات الوطنية وتكون الفرصة أكبر لتشغيل الأيدي العاملة.
ونوه هاشم الى ارتفاع حجم الصادرات لهذا العام قرابة ٩ مليون بالنسبة لعام ١٩٩٢ الذي كان قرابة ٣ مليون، اما الواردات التي تقدر لهذا العام ب ٢ مليون بالنسبة لعام ١٩٩٢ التي كانت قرابة ٢ مليون، وذلك بحسب مركز الاحصاء الفلسطيني.
وشكر هاشم الحكومة الفلسطينية التي ميزت المنتجات الفلسطينية بالخصم على العطاءات الخاصة بهم بنسبة ١٥٪‏ بخلاف المنتجات الاجنبية التي لم تحصل على الخصم، وهذا من شأنه ان يرفع قيمة المنتج الوطني.
وقال طلال ناصر الدين رئيس ادارة البنك الوطني خلال كلمته نسعى لرفع كفاءة منتجاتنا الوطنية التي بدأت تنافس البضاعات الاجنبية ووصولها لأكبر قدر ممكن، وهذا فخر لنا.
نتحدى كافة الصعوبات التي تواجهنا لحماية منتجاتنا الوطنية من الضياع، وذلك من خلال التركيز على جودتها وقدرتها على المنافسة.
وقام المعرض بعرض كافة المنتجات الفلسطينية المحلية المصنعة بأيدي فلسطينية كالزخارف والادوات الهندسية والبلاستيكية والورقية والنسيجية وكذلك الخدماتية.

والقى محافظ نابلس اللواء اكرم الرجوب وعبد المجيد ملحم مدير عام شركة الاتصالات كلمات اكدت اهمية المعرض والوقوف الى جانب الصناعات الوطنية.وقال اللواء اكرم الرجوب ان الصناعات الوطنية الفلسطينية يجب ان تقدم نفسها كملتزمة بالمعايير وشروط الجودة التي نص عليها القانون الفلسطيني وغير ذلك تكون بعيدة عن التسويق والالتزام بمعايير الجودة اللازمة لتحقيق اقبال الجمهور عليها.وقال ملحم اننا كشركة جوال لنمو اقتصادنا الوطني في ظل ما نتعرض له من مضايقات من حكومة الاحتلال، والتي ابرزها اغراق سوقنا من منتوجات اسرائيلية، منوها الى انه يوجد 400 شريحة اسرائيلية تعمل في الاراضي الفلسطيني بشكل غير قانوني تكبد الاقتصاد الفلسطيني ما يقارب 70 مليون شيكل سنويا. وشدد على ان المطلوب التوحد لمواجهة كافة التحديات التي تقف امام اقتصادنا الوطني.

يتبع
 

 

المزيد من الصور
نابلس تحتضن معرض الصناعات الفلسطينية الثاني لعام
نابلس تحتضن معرض الصناعات الفلسطينية الثاني لعام
نابلس تحتضن معرض الصناعات الفلسطينية الثاني لعام
نابلس تحتضن معرض الصناعات الفلسطينية الثاني لعام
نابلس تحتضن معرض الصناعات الفلسطينية الثاني لعام
تابعونا على فيسبوك
تصميم وتطوير: ماسترويب 2017