mildin og amning mildin creme mildin virker ikke"> mildin og amning mildin creme mildin virker ikke"> الاحسان الى الجار ..... حسن الجوار <div style="display:none">mildin og amning <a href="http://graviditetogvit.site/mildin-graviditet.html">mildin creme</a> mildin virker ikke</div> - أصداء mildin og amning mildin creme mildin virker ikke, الجار , الاحسان , اداب الاسلآم , أصداء، asdaapress، أخبار، فلسطين، تلفزيون، نابلس، القدس، اعتقالات، أسرى، سياسة، أخبار الفن، تكنولوجيا، أمين أبو ورده"> mildin og amning mildin creme mildin virker ikke" /> mildin og amning mildin creme mildin virker ikke" />
الرئيسية / منوعات / روحانيات
الاحسان الى الجار ..... حسن الجوار
mildin og amning mildin creme mildin virker ikke
تاريخ النشر: الأربعاء 30/04/2014 17:31
الاحسان الى الجار ..... حسن الجوار <div style=mildin og amning mildin creme mildin virker ikke
" border="0" src="../Uploads/Image/2326181252640847456.jpg" title="الاحسان الى الجار ..... حسن الجوار
mildin og amning mildin creme mildin virker ikke
">
الاحسان الى الجار ..... حسن الجوار
mildin og amning mildin creme mildin virker ikke
mildin og amning mildin creme mildin virker ikke
">
mildin og amning mildin creme mildin virker ikke
">
أنشر
mildin og amning mildin creme mildin virker ikkehttp://www.asdaapress.com/?ID=2327">
واتس آب
mildin og amning mildin creme mildin virker ikke">
لينكدإن
mildin og amning mildin creme mildin virker ikke">
mildin og amning mildin creme mildin virker ikke">

 

من هو الجار؟!
الجار هو الذي يلاصق أو يقرب سكنه من سكنك، وحدد العلماء دائرة الجيرة إلى مدى أربعين دارًا من كل جهة من أمام، وخلف ويمين وشمال، ومن كان هذه حاله فله من الحقوق وعليه من الواجبات ما يجعل الجوار نعمة وراحة...

والإسلام يقوم على جملة مرتكزات ترتقي بالفرد وتسمو بالمجتمع، ومن أهم تلك المرتكزات: المبادئ الأخلاقية والقِيَم الفاضلة التي تجعل من الأمة أسرة مترابطة، ولكي تسلم العلاقات الاجتماعية ينبغي أن تقوم على الأسس التي دعا إليها القرآن الكريم؛ قال تعالى: {يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنَّا خَلَقْنَاكُم مِّن ذَكَرٍ وَأُنثَى وَجَعَلْنَاكُمْ شُعُوباً وَقَبَائِلَ لِتَعَارَفُوا إِنَّ أَكْرَمَكُمْ عِندَ اللَّهِ أَتْقَاكُمْ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ خَبِيرٌ} [الحجرات: 13] وقال تعالى: {وَاذْكُرُوا نِعْمَتَ اللَّهِ عَلَيْكُمْ إِذْ كُنتُمْ أَعْدَاءً فَأَلَّفَ بَيْنَ قُلُوبِكُمْ فَأَصْبَحْتُم بِنِعْمَتِهِ إِخْوَاناً} [آل عمران: 103].
وذكرت الآثار بأن المعتزل عن الناس مُفَارِقٌ للجماعة، مُخَالِفٌ للسنة، فالمرء قليل بنفسه كثير بإخوانه، ولذا حرص الإسلام على عقد روح التعاون بين الجيران ومن مظاهر الإيمان الكامل أن يحب الإنسان لجاره ما يحب لنفسه؛ قال - صلى الله عليه وسلم -: ((والذي نفسي بيده لا يؤمن عبد حتى يحب لجاره ما يحب لنفسه))؛ رواه مسلم.

وحقوق الجار كثيرة منها...
إلقاء السلام وردُّه، لما في ذلك من ربط القلوب بعضها ببعض، وهو عمل صالح رفيع، وأبخل الناس مَن بخل بالسلام، ومن الأمور الحسنة: السلام على أولاد الجيران، وتدريبهم على آداب الشريعة.

ومن حق الجار على جاره أن يزوره إذا مرض ويسأل عن صحته، ويَدْعُو له ويأمره بالصبر، ويستحب تخفيف الزيارة ؛ لئلا يشق ذلك على المريض.

وإذا مات الجار فإنَّ له حقًّا على جيرانه، وهو: أن يتبعوا جنازته، وأن ينظموا الأمر لإعداد الطعام لأهل الميت؛ لأنهم مشغولون بميتهم.

ومن حق الجار على جاره أن يجيب دعوته إلى الوليمة إن دعاه، زيادة للمودة وصلات الصفاء.

ومما يجدر بالمسلم أن يكون ستَّارًا لعيوب جاره؛ وذلك ليستره الله في حياته الدنيا ويوم العرض الأكبر.

ومن حقوق الجار على جاره: عدم التطاول عليه بالبنيان، وعدم إيذائه بالأصوات المرتفعة.

وأوصت السنة بالإحسان إلى الجار، حتى لو كان غير مسلم، ما دام فردًا يعيش في المجتمع الإسلامي، فالإسلام يريد للمجتمع أن يشمله التكافل ويعمه التراحم، ((عن مجاهد قال: كنت عند عبد الله بن عمر - رضي الله عنهما - وغلام يسلخ له شاة، فقال: يا غلام، إذا سلختَ فابدأ بجارنا اليهودي، حتى قال ذلك مرارًا، فقال له: كم تقول هذا ؟ فقال: إن رسول الله -صلى الله عليه وسلم - لم يزل يوصينا بالجار حتّى خَشِينا أَنَّهُ سيُوَرِّثُه)) رواه أبو داود والترمذي.

وأقرب الجيران بابًا أحقهم بالإحسان، عن عائشة - رضي الله عنها - قالت: ((قلت: يا رسول الله، إن لي جارين، فإلى أيهما أهدي؟ قال: (( إلى أقربهما منك بابًا))؛ رواه البخاري

وكان محمد بن الجهم جارًا لسعيد بن العاص، عاش سنوات ينعم بجواره، فلمَّا عرض محمد بن الجهم داره للبيع بخمسين ألف درهم، وحضر الشهود ليشهدوا، قال: بكم تشترون مني جوار سعيد بن العاص؟ قالوا: إن الجوار لا يباع، وما جئنا إلا لنشتري الدار. فقال: وكيف لا يباع جوار من إذا سألته أعطاك، وإن سكتَّ عنه بادرك بالسؤال، وإن أسأت إليه أحسن إليك، وإن هِجْتَهُ عطف عليك ؟ فبلغ ذلك الكلامُ جارَهُ سعيدَ بنَ العاص فبعث إليه بمائة ألف درهم، وقال له: أمسك عليك دارك.

هذه هي الأخلاق الإسلامية التي ربى عليها الإسلام أبناءه، فكانوا كالبنيان المرصوص يشد بعضُه بعضًا، يحمِلُ غَنِيَّهُم فَقيرَهُم، ويُعين قَوِيُّهم ضعيفَهم، لا شحناء ولا أحقاد، ربط الود بين مشاعرهم، وجمع الإيمان بين أفئدهم، وما أجمل أن يأخذ المسلمون أنفسهم بهذه المبدأ الكريم.

التطبيق العملي?
- ابدأ جارك بالسلام, عده في مرضه, عزه في مصيبته, شاركه في الفرح, اصفح عن زلاته, لا تتطلع لعورته, إن استقرضك فأقرضه, وإن استغاثتك فأغثه, وإن استنصرك فانصره.
- احرص على زيارة جارك والسؤال عليه بشكل دوري.
 

 


 
mildin og amning mildin creme mildin virker ikke
mildin og amning mildin creme mildin virker ikke
">
فيسبوك
تغريد
mildin og amning mildin creme mildin virker ikke">
أنشر
mildin og amning mildin creme mildin virker ikkehttp://www.asdaapress.com/?ID=2327">
واتس آب
mildin og amning mildin creme mildin virker ikke">
لينكدإن
mildin og amning mildin creme mildin virker ikke">
mildin og amning mildin creme mildin virker ikke">
الجار
الاحسان
مواضيع ذات صلة
الأحد 24/05/2020 15:43
يا عيدُ هلِّلْ فالأماني أزهرَتْ
الأحد 17/05/2020 23:24
تعرف على 13 فضيلة من فضائل الصيام
الأحد 17/05/2020 23:24
حقيقة استخدام بوابات التعقيم الذاتي في العشر الأواخر من شهر رمضان
الأحد 17/05/2020 23:23
12 سؤال عن أحكام الصيام و آدابه
الأخبار
المستوطنون يشرعون بإقامة بؤر استيطانية جديدة بالضفة
منذ 3 ساعات
ارتفاع عدد سفراء الحرية لـ 92 طفلًا
منذ 3 ساعات
الطالب أبو عون.. تلقى نتيجته في "التوجيهي" بعد وفاته ...
منذ 3 ساعات
تقرير أممي: الاحتلال يقطّع أوصال القدس والضفة بـ 593 ...
اليوم الساعة 06:29
9 إصابات بمواجهات مع الاحتلال في عصيرة الشمالية
أمس الساعة 21:45
للمرة الثانية.. إغلاق كنيسة القيامة بالقدس
أمس الساعة 21:41
مقالات
هذا العام رمضان بلا عٌمرة، وحج بلا حٌجاج
أمس الساعة 19:22
الشــــــعاع الأزرق: مشروع شيطاني
الأربعاء 08/07/2020 19:35
قرية البارد...الهاشمية
الثلاثاء 07/07/2020 13:21
تابعونا على فيسبوك
تصميم وتطوير: ماسترويب 2017