الرئيسية / أخبار / محلية
تجريف منشآت فلسطينية لصناعة الفحم قرب جنين
تاريخ النشر: الخميس 18/05/2017 12:38

 جنين (فلسطين) - خدمة قدس برس
جرفت آليات تابعة لسلطات الاحتلال الإسرائيلي، صباح اليوم الخميس، منشأة صناعية واستولت على عشرات الأطنان من الخشب في بلدة يعبد جنوبي غرب جنين (شمال القدس المحتلة).

وقال رئيس نقابة أصحاب وعمال المفاحم، كايد أبو بكر، إن قوات الاحتلال دهمت منشآت فلسطينية لتصنيع الفحم في بلدة يعبد، وقامت بتجريف بركسيْن و11 "مشحرًا"، يوجد فيها عشرات الأطنان من الأخشاب والفحم.

وأشار أبو بكر إلى أن اعتداء الاحتلال صباح اليوم، يأتي في إطار حملة تستهدف منشأة تصنيع الفحم في منطقة جنوبي غرب جنين.



وكان أبو بكر، قد ذكر في حديث سابق مع قدس برس، أن استهداف المشاحر قرب جنين يأتي "بطلب وتحريض من المستوطنين في المستوطنات المحيطة بيعبد والمقامة على أراضٍ فلسطينية، بزعم أنها تُلوث البيئة وتُسبب لهم الأمراض".

وأوضح: "قوات الاحتلال والمستوطنين يختلقون الذرائع، بهدف الاستيلاء على الأرض لصالح توسعة المستوطنات"، مضيفًا أن مئات العائلات الفلسطينية تعتمد على هذه "المشاحر" في رزقها.

ولفت رئيس نقابة أصحاب وعمال المفاحم، إلى وجود "مشاحر" (معامل الفحم) مشابهة في الداخل الفلسطيني المحتل عام 1948، وقرب التجمعات السكانية التابعة للاحتلال، دون أن يتخذ الاحتلال بحقها أية إجراءات كالتي ينفّذها بحق الفلسطينية قرب يعبد.

وتابع: "نحن بصدد التواصل مع الجهات المعنية للتحرك والاعتراض على الخطوة الإسرائيلية، أمام المؤسسات القانونية والحقوقية المختصة بمثل هذه الانتهاكات".

 

تابعونا على فيسبوك
تصميم وتطوير: ماسترويب 2017