الرئيسية / أخبار / محلية
حصول الفريق الطلابي الفلسطيني المشارك في معرض Intel ISEF على جائزتين عالميتين
تاريخ النشر: الجمعة 19/05/2017 21:18
حصول الفريق الطلابي الفلسطيني المشارك في معرض Intel ISEF على جائزتين عالميتين
حصول الفريق الطلابي الفلسطيني المشارك في معرض Intel ISEF على جائزتين عالميتين

حصل الفريق الطلابي الفلسطيني المشارك في معرض إنتل للعلوم والتكنولوجيا Intel ISEF والمنعقد مدينة في لوس أنجلوس بالولايات المتحدة الأمريكية للعام 2017 على جائزتين عالميتين.
وأشارت وزارة التربية والتعليم العالي، في بيان صحفي صدر عنها اليوم، إلى حصول مشروعين فلسطينيين على مراكز متقدمة في معرض Intel ISEF الذي يشارك فيه وفود طلابية من أكثر من 100 دولة حول العالم، حيث أفرزت نتائج المعرض: حصول الطالب أكرم أسامة جمال صبيح من مدرسة ذكور كفر راعي الثانوية في مديرية تربية قباطية على المركز الأول في مجال البرمجيات بجائزة مقدمة من شركة چودادي، وذلك لمشروع "تطبيق تكنولوجيا الشبكات العصبية العميقة على إشارات الدماغ للتحكم بالأطراف الصناعيّة بكفاءة"، بإشراف المعلم عماد رمزي محمد جمعة.
فيما حصلت الطالبة تيماء زهير محمد عبد الهادي من مدرسة بنات رام الله الثانوية بمديرية تربية رام الله والبيرة على المركز الثاني في مجال البرمجيات بجائزة مقدمة من مؤسسة قطر Qatar Foundation، وذلك لمشروع " زَرَد"، بإشراف المعلمة سوزان محمد صبحي عميرة.
وأوضحت الوزارة أن هذين المشروعين كانا من ضمن المشاريع التي حصلت على المراكز الخمسة الأولى في معرض فلسطين للعلوم والتكنولوجيا للعام 2017 الذي نظمته الوزارة في آذار الماضي على المستوى الوطني، علماً أن عدد المشاريع التي تنافست في المعرض على مستوى المديريات بلغت 652 مشروعا،ً ما بين مشاريع جماعية وفردية، أفرزت 71 مشروعاً تأهلت للمنافسة المحلية على مستوى فلسطين.
وفي هذا السياق، أكد وزير التربية والتعليم العالي د. صبري صيدم أن فلسطين باتت تتصدر المشهد بتحقيقها عديد الإنجازات وحصولها على الجوائز الدولية المتلاحقة، بما يؤكد على إبداع الشعب الفلسطيني وإصراره على الحياة والإبداع، وبما يؤكد أن النظام التعليمي الفلسطيني يخرّج الطلبة المبدعين الذي يحصدون الجوائز الدولية في المجالات العلمية والإبداعية.

من جهته، قال وكيل الوزارة د. بصري صالح إن هذه الإنجازات والنجاحات ستتواصل رغم معيقات الاحتلال الذي يهدف دوماً لإحباط الشعب الفلسطيني والنيل منه واستهداف النظام التربوي، مؤكداً أن قطار الإنجازات انطلق ولن يتوقف نحو العلم والإبداع، مشيراً إلى أن نتائج الجوائز الكبرى لمعرض Intel ISEF ستعلن هذه الليلة على أمل تحقيق فلسطين الفوز.
وقد ترأس الوفد الطلابي في معرض Intel ISEFرئيس قسم الإنترنت والمعلوماتية ومنسق المعرض في فلسطين محمد وريدات، والمشرفة علياء حويطات.

يشار إلى أن وزارة التربية كانت قد نظمت معرض فلسطين للعلوم والتكنولوجيا للعام 2017 وأعلنت نتائجه في آذار الماضي، حيث فاز 11 مشروعاً مبدعاً، ما بين جماعي وفردي، بمجالات العلوم والهندسة والتكنولوجيا لطلبة المدارس، حيث تضمنت هذه المشاريع إبداعات الطلبة من خلال تطبيق المبادئ العلمية التي تعلموها في مدارسهم لإيجاد حلول إبداعية لمشاكل تواجه مجتمعاتهم.
وهذه المشاريع هي: معرَف الوقود، وكرسي الأمل، وتطبيق تكنولوجيا الشبكات العصبية العميقة على إشارات الدماغ للتحكم بالأطراف الصناعيّة بكفاءة، ومشروع الأسايتوميتر، ومشروع زَرَد، وهذه المشاريع الخمسة الأولى شاركت ممثلة لفلسطين، في معرض إنتل للعلوم والتكنولوجيا Intel ISEF في الولايات المتحدة.


فيما حصل على المراكز من 6-10 في معرض فلسطين للعلوم والتكنولوجيا؛ مشاريع: كرسي ذوي الاحتياجات الخاصة، والغرفة الذكية، ومشروع التحكم بالأجهزة عن بعد للمكفوفين وذوي الإعاقة الحركية، ومشروع "مدينتي تُضاء بالماء"، ومشروع المنقذ لمرض الصرع، ومشروع نظام المخالفات الذكية، حيث سيمثل طلبة هذه المشاريع دولة فلسطين ضمن مسابقة انتل للعلوم على مستوى العالم العربي خلال شهر تشرين الثاني المقبل.


  وحصدت الطالبتان روز بركات ورغد مرعي من طولكرم المركز الرابع على العالم عن مجال الطب الحيوي Bio-Medical وذلك بعد مشاركتهن، ضمن وفد وزارة التربية والتعليم العالي، في معرض إنتل للعلوم والتكنولوجيا Intel ISEF.
هذا وكان الفريق الطلابي الفلسطيني المشارك في المعرض المنعقد في مدينة لوس أنجلوس بالولايات المتحدة الأمريكية للعام 2017 قد حصل على جائزتين عالميتين.
وفور صدور نبأ تألق فلسطين في هذا المعرض، جددت وزارة التربية والتعليم العالي تأكيدها وإصرارها على تسجيل الإنجازات في المحافل العلمية العربية والإقليمية والعالمية، معبرةً عن اعتزازتها بطلبتها وبكافة كوادرها على التميز الذي يبرهن على قدرة الفلسطيني ورغبته العارمة في رفع اسم فلسطين عالياً على خارطة المعرفة العالمية.
وفي بيان صحفي صدر عنها مساء اليوم كانت الوزارة قد أعلنت حصول مشروعين فلسطينيين على مراكز متقدمة في المعرض الدولي، حيث أفرزت نتائجه: حصول الطالب أكرم أسامة جمال صبيح من مدرسة ذكور كفر راعي الثانوية في مديرية تربية قباطية على المركز الأول في مجال البرمجيات بجائزة مقدمة من شركة چودادي، وذلك لمشروع "تطبيق تكنولوجيا الشبكات العصبية العميقة على إشارات الدماغ للتحكم بالأطراف الصناعيّة بكفاءة"، بإشراف المعلم عماد رمزي محمد جمعة.
فيما فازت الطالبة تيماء زهير محمد عبد الهادي من مدرسة بنات رام الله الثانوية بمديرية تربية رام الله والبيرة بالمركز الثاني في مجال البرمجيات بجائزة مقدمة من مؤسسة قطر Qatar Foundation، وذلك لمشروع " زَرَد"، بإشراف المعلمة سوزان محمد صبحي عميرة.

تابعونا على فيسبوك
تصميم وتطوير: ماسترويب 2017