الرئيسية / منوّعات
مواليد سبتمبر محصنون ضد الأمراض المزمنة والاكتئاب يهدد أبناء مايو
تاريخ النشر: الخميس 22/06/2017 09:47
مواليد سبتمبر محصنون ضد الأمراض المزمنة والاكتئاب يهدد أبناء مايو
مواليد سبتمبر محصنون ضد الأمراض المزمنة والاكتئاب يهدد أبناء مايو

هل يمكن لتاريخ ميلادك أن يؤثر على حالتك الصحية؟ تبدو الإجابة بالنفي على هذا السؤال أقرب إلى العقل والمنطق، لكن دراسة جديدة خَلُصت إلى نتائج مفاجئة في هذا الصدد.

فالدراسة التي أجراها علماء إسبان لبحث العلاقة بين تاريخ ميلاد المرء واحتمالات إصابته بسبعة وعشرين مرضاً مزمناً، أشارت إلى أن مولدك في شهر معين قد يرتبط بإمكانية إصابتك بأمراض محددة، أو تدني احتمال تعرضك لأمراض أخرى.

فبحسب النتائج، تهدد مخاطر الإصابة بمشكلات الغدة الدرقية الرجال المولودين في سبتمبر أكثر من نظرائهم ممن وُلِدوا في يناير، وبواقع ثلاثة أضعاف كذلك
أما مواليد أغسطس فيزيد خطر إصابتهم بالربو بنحو الضعفين عن أقرانهم المولودين في مطلع العام.
من جهة أخرى، تتزايد احتمالات إصابة النسوة اللواتي وُلِدن في يوليو بارتفاع ضغط الدم بنسبة 27%،كما يَكنّ عرضة للإصابة بسلس البول بنسبة تزيد 40%.


وكشفت الدراسة التي أُجريت في جامعة أليكانتيه الأسبانية النقاب عن أن مواليد بعض الشهور ينعمون بحماية خاصة من الإصابة بعدد من الأمراض.

فقد أشارت نتائجها - كما قالت صحيفة «دَيلي تليجراف» البريطانية - إلى أن الرجال المولودين في يونيو أقل عرضة للإصابة بالاكتئاب بنسبة 34%، وتتدنى كذلك مخاطر إصابتهم بآلامٍ في منطقة أسفل الظهر بنسبة 22%،في المقابل، لوحظ ارتفاع معدلات الإصابة بالاكتئاب لدى أبناء شهري مايو وديسمبر.

كما أفادت النتائج بأن النساء المولودات في يونيو يَكنّ أقل عرضة للإصابة بالصداع النصفي بنسبة 33%، كما تقل مخاطر إصابتهن بالمشكلات المرتبطة بالوصول إلى سن اليأس بنسبة 35%.
ووفقاً لنتائج الدراسة الجديدة، بدا أن مخاطر الإصابة بأي أمراض مزمنة تتدنى بشكل كبير بالنسبة للمولودين في سبتمبر، وذلك بنسبة تقارب 33% بالنسبة للرجال والنساء من مواليد هذا الشهر.
وقال الباحثون إن هذه النتائج قد تعود إلى اختلاف مستويات فيتامين «د» المستمد من أشعة الشمس باختلاف شهور السنة، وهو ما قد يعزز المناعة التي يتمتع بها المرء ضد الأمراض، أو يقلل من مستواها.


نقلا عن جريدة الاتحاد 

تابعونا على فيسبوك
تصميم وتطوير: ماسترويب 2017