الرئيسية / أخبار / اقتصاد
التجمع العنقودي لأثاث نابلس ينهي عملية تسليم الاثاث لخان الوكالة في المدينة
تاريخ النشر: الأحد 02/07/2017 14:49
التجمع العنقودي لأثاث نابلس ينهي عملية تسليم الاثاث لخان الوكالة في المدينة
التجمع العنقودي لأثاث نابلس ينهي عملية تسليم الاثاث لخان الوكالة في المدينة

انهى التجمع العنقودي لأثاث نابلس في الآونة الاخيرة عملية تسليم الاثاث الإبداعي اللازم لخان الوكالة في المدينة. جاء ذلك تنفيذا للاتفاقية الموقعة بين غرفة تجارة وصناعة نابلس بصفتها المشرفة على التجمع وبرنامج الامم المتحدة الانمائي UNDP، وبإشراف من منظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية – اليونيدو UNIDO.
وقد امتازت عملية تنفيذ الاتفاقية بالسرعة والمهنية حيث جرى تصميم الأثاث اللازم وفق المعايير الموصوفة وإعداد وتسليم الأثاث الى ادارة الخان، وبإشراف مباشر من قبل غرفة تجارة وصناعة نابلس ومن خلال التعاون الوثيق مع شبكة التصميم الإبداعي لمنظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية اليونيدو UNIDO، وبمشاركة عدد من تجار الأثاث الأعضاء في تكتل أثاث نابلس.
ويأتي هذا الانجاز في اطار أنشطة توسيع الأسواق وإيجاد أسواق جديدة يستفيد منها اعضاء التكتل العنقودي من المشروع الذي بدأ تنفيذه عام 2015 من خلال اتفاقية بين الغرفة ومنظمة اليونيدوUNIDO في إطار تنفيذ برنامج تطوير التكتلات العنقودية في التكتلات الثقافية والابداعية جنوب البحر المتوسط والممول من قبل الاتحاد الأوروبي وبمساهمة من الحكومة الإيطالية والمنفذ من قبل اليونيدو.


وقد اشتمل الاثاث المورّد للمكان التاريخي تجهيز غرف فندقية ومطعم وكافيتريا بالإضافة إلى قاعات الاستقبال والانتظار وبما يشمل: الخزائنوالأسرّة، طاولات وكراسي للمطعم والكافتيريا ومناطق الخدمة الخاصة بهما والمطابخ، ومكاتب استقبالوخدمات، ورفوف ومكتبة، وخزانة كتيبات، وعناصر أخرى من الأثاث تتناسب والقيمة التاريخيةللمكان وتعكس التطور الحديث في الاثاث النابلسي الإبداعي.
وقد اشرف على تصميم الأثاث فريق فلسطيني من العاملين في مجال التصميم الإبداعي وبإشراف مباشر من خبير تطوير المنتجات والتصميم في برنامج إبداع فلسطين اليونيدو م. رشيد عبد الحميد الذي عمل على مزج الحداثة بالأصالة في التصميم للاثاث في خان الوكالة ووفق احتياجات المكان.
وقد شكّل هذا المشروع المنفذ منعطفاً تحولياً في حياة قطاع الأثاث في نابلس، وبدأت تنعكس مخرجاته على تطوير القطاع والعاملين فيه من كافة النواحي، من خلال جهد جميع الجهاتفي المساهمة بإنجاح العمل. كما اكد ان الخبرة الدولية التي اكتسبها أعضاء تكتل أثاث نابلس العنقودي من خلال زيارة المعارض العالمية بدأت تؤتي ثمارها على قطاع الاثاث الفلسطيني الذي تعتبره غرفة تجارة وصناعة نابلس قطاعا استراتيجيا تفخر نابلس بالعاملين فيه من أعضائها وبمنتجاته المتميزة.
وعبر رئيس مجلس إدارة الغرفة السيد عمر هاشم عن تقديره لهذا المشروع الذي قدّم خدمات متميزة لقطاع الأثاث في نابلس،الأمر الذي انعكس على الاستفادة في هذا القطاع المتميز والواعد من سلسلة الأنشطة المنهجية والتي تمحورت حول تعزيز قدرات مجموعة المنشآت في مجالات من أبرزها تعزيز قدرات التصميم الإبداعي لأعضاء التكتل العنقودي، وتحسين عمليات الإنتاج، وتخفيض التكلفة، بما يعزز قدرتهم على المنافسة، والحصول على الدعم اللازم لتعزيز التواجد والحصص التسويقية في الأسواق المحلية والخارجية والاقليمية والدولية.
وقد عبّر السيد أحمد الفرا المنسق الوطني للبرنامج ممثلاً لليونيدو عن فخره بالنتائج التي تم التوصل إليها ، معبراً عن استمرار الثقة بالإمكانات الوطنية في الصناعة الإبداعية والثقافية ومن أبرزها قطاع الأثاث الفلسطيني وخاصة في محافظة نابلس. وقد أكد الفرا أن الانجاز الذي تحقق وبالشراكة مع كافة الأطراف المعنية يفتح الآفاق لتكتل أثاث نابلس في مجالات الأعمال والتعاقدات محلياً واقليمياً ودولياً.


وقد ابدى اعضاء تكتل اثاث نابلس اعجابهم بهذه المشاركة المميزة لهم في توريد اثاث خان الوكالة في هذا المكان التاريخي ، الذي بات يستقطب عدد كبير من الزوار المحليين والخارجيين ، حيث اثبت التكتل قدرته وتميزه في انتاج اثاث ابداعي يتناسب واحتياجات السوق المحلية والعالمية وذلك من خلال ترسيخ مفهوم التجمع العنقودي والعمل الجماعي في قطاع الاثاث والمفروشات والصناعات الخشبية.
يذكر ان خان الوكالة في البلدة القديمة بنابلس قد تم تشغيله وادارته من قبل احد المستثمرين في القطاع الخاص ، وبالاتفاق مع بلدية نابلس كونها الجهة المشرفة على الموقع ، وضمن إطار من الدعم الدولي المقدم من قبل الاتحاد الأوروبي ، والذي ينفذ بالشراكة بين المنظمات الدولية ذات العلاقة UNDP, UNESCO, UNIDO.
 

 

تابعونا على فيسبوك
تصميم وتطوير: ماسترويب 2017