الرئيسية / أخبار / شؤون اسرائيلية
حزب العمل ينتخب رئيسا واستبعاد الحسم من الجولة الأولى
تاريخ النشر: الثلاثاء 04/07/2017 07:22
حزب العمل ينتخب رئيسا واستبعاد الحسم من الجولة الأولى
حزب العمل ينتخب رئيسا واستبعاد الحسم من الجولة الأولى

تجرى، اليوم الثلاثاء، الانتخابات التمهيدية لرئاسة حزب العمل، ويتنفس بالانتخابات ستة مرشحين على أصوات نحو 100 ألف منتسب، وتجرى الانتخابات وسط تراجع متواصل في قوة الحزب الممثل بالكنيست ضمن "المعسكر الصهيوني" بـ 24 مقعدا. وتشير الاستطلاعات الأخيرة إلى أن الحزب سيحظى بعدد ضئيل من المقاعد في الكنيست

ويتنافس بالانتخابات على رئاسة الحزب الرئيس الحالي يتسحاق هرتسوغ وعضو الكنيست عمير بيرتس وعضو الكنيست عمر بار ليف والمحامي إلداد يانيف والوزير السابق آفي غباي والجنرال يومطوف ساميا.

وفي حال لم يحصل أي من المرشحين على أكثر من 40% من الأصوات، تجري جولة ثانية في الثالث عشر من تموز/يوليو، علما أن موعد تقديم الترشيحات ينتهي في الأول من أيار/مايو.

يشار إلى أنه بحسب دستور حزب العمل، فإن الانتخابات لرئاسة الحزب كان يفترض أن تجري بعد سنة من انتخابات الكنيست العشرين، أي بعد سنة واحدة من آذار/مارس من العام 2015. ولكن رئيس الحزب، هرتسوغ، تمكن من تأجيل الانتخابات لمدة تزيد عن سنة.

وتأتي الانتخابات التمهيدية في حزب العمل وسط تواصل تراجع قوته وكذلك معسكر اليسار، والتحديات التي تواجه الحزب بالتعامل مع حكومة اليمين بالقضايا الإسرائيلية الداخلية وعجز الحزب بمواجهة رئيس الحكومة، بنيامين نتنياهو، مع غياب أجندة جوهرية للحزب لحل الصراع الإسرائيلي الفلسطيني وأن لوح الحزب بحل الدولتين، ووسط هذه المواقف بالحزب فلا يستبعد أن يواصل الحزب تراجعه، والبعض لا يستبعد إمكانية أن يخسر حتى رئاسة كتلة المعارضة بالكنيست القادمة.

 

تابعونا على فيسبوك
تصميم وتطوير: ماسترويب 2017