الرئيسية / منوّعات
أخبار محبطة للمتحمسين بشأن العثور على حياة في المريخ
تاريخ النشر: الأحد 09/07/2017 09:51
أخبار محبطة للمتحمسين بشأن العثور على حياة في المريخ
أخبار محبطة للمتحمسين بشأن العثور على حياة في المريخ

قال علماء فلك بريطانيون إن سطح كوكب المريخ يحتوي على مواد سامة تتشكل بسبب الأشعة فوق البنفسجية، وإن سطح الكوكب الأحمر ضار جدا للخلايا، بفعل تأثير هذا الخليط السام.
الدراسة أجراها باحثون في كلية الفيزياء وعلوم الفضاء بجامعة أدنبرة البريطانية، ونشروا نتائجها في العدد الأخير من دوريةScientific Reports) ).

ودرس الباحثون مواد تسمّى "البركلورات"، وهي أملاح موجودة بكثافة على سطح الكوكب الأحمر، وقالوا إنه من المعروف عن هذه الأملاح أنها تصبح شديدة الأكسدة حين تكون تحت حرارة عالية، والحال ليس كذلك على سطح المريخ لأن طقس المريخ بارد.

لكن العلماء اكتشفوا أن "البركلورات" قد تصبح شديدة الأكسدة أيضا في حال تعرضها للأشعة فوق البنفسجية، وهو ما يجري على سطح هذا المريخ فعلا.

ووجد فريق البحث أن "البركلورات" حين تتعرض للآشعة فوق البنفسجية مثل تلك التي تضرب سطح المريخ، تصبح قاتلة للبكتيريا، وإضافة إلى ذلك، توجد في سطح المريخ مادتا "أكسيد الحديد" و"بيروكسيد الهيدروجين"، وهما تعملان مع "البركلورات" على قتل البكتيريا.

وخلص الباحثون إلى أن الدراسة تظهر أن سطح المريخ حاليا ضار جدا للخلايا، بفعل تأثير هذا الخليط السام".

وذكرت "جنيفر وادسوورث" إحدى المشاركات في الدراسة "إن أردنا البحث عن حياة على سطح المريخ، علينا أن نأخذ بعين الاعتبار هذه النتائج".

وقالت إنه في حال كانت هذه النتائج مزعجة للمتحمسين للعثور على حياة على سطح المريخ، فإن فيها شيئا إيجابيا، وهو أن التلوث الحيوي الذي نقلته مركبات الفضاء من الأرض إلى هناك لن يكون له حظ كبير في الحياة.

وقال "ديرك شولز ماكوتش"، عالم الفلك في جامعة ولاية واشنطن الأمريكية، الذي لم يشارك في الدراسة: "كنا نعلم من قبل أن أي محاولة للعيش على سطح المريخ ستواجه صعوبات كبيرة من أجل البقاء على سطحه، وهذه الدراسة تؤكد ذلك".

وتهدف خطة وكالة الفضاء والطيران الأمريكية (ناسا) على المدى الطويل إلى إنزال روّاد فضاء على سطح المريخ في منتصف ثلاثينات القرن الحالي.

ويهدف مشروع "مارس ون" الذي ترعاه (ناسا) إلى إرسال مجموعة من الأشخاص في رحلة ذهاب بلا عودة إلى سطح المريخ للعيش عليه، مع العمل في نفس الوقت على تصويرها وتسويقها كعرض تلفزيوني وبالفعل تطوع 200 ألف شخص تقريبا من 140 دولة حتى الآن للقيام بالرحلة.


نقلا عن الجزيرة مباشر 

تابعونا على فيسبوك
تصميم وتطوير: ماسترويب 2017