الرئيسية / أخبار / دولي
سفير السعودية بالجزائر يصف حركة حماس بـ "الإرهابية"
تاريخ النشر: الأربعاء 12/07/2017 11:52
سفير السعودية بالجزائر يصف حركة حماس بـ "الإرهابية"
سفير السعودية بالجزائر يصف حركة حماس بـ "الإرهابية"

وصف السفير السعودي لدى دولة الجزائر، سامي بن عبد الله الصالح، حركة المقاومة الإسلامية "حماس" (فلسطينية)، بأنها "إرهابية".

وزعم السفير السعودي، بأن حركة "حماس" تسعى لـ "إحلال المشاكل في المنطقة"، لافتًا إلى أنها "حركة مصنفة على قوائم الإرهاب".

وادعى في تصريحات متلفزة لفضائية "النهار" المصرية، الليلة الماضية، بأن "المقاومة مكفولة لمنظمة التحرير الفلسطينية دون غيرها".

واتهم الصالح حركة حماس بـ "إدارة المؤامرات وإحلال المشاكل، من فنادي في العاصمة القطرية الدوحة".

وتأتي تصريحات سفير الرياض لدى الجزائر بعد فترة ليست طويلة؛ شهر تقريبًا، من مطالبة وزير الخارجية السعودي عادل الجبير، دولة قطر بوقف تمويل حركة حماس واعتبارها "إرهابية".

وكانت وسائل إعلام عربية ودولية، قد نقلت عن وزير الخارجية السعودي عادل الجبير أثناء زيارته العاصمة الفرنسية باريس، في حزيران/ يونيو الماضي، قال فيها: "لقد طفح الكيل، وعلى قطر أن توقف دعمها لجماعات مثل حماس والإخوان المسلمين"، مضيفًا: "لا نهدف إلى الإضرار بقطر ولكن عليها أن تختار طريقها".

وجاءت تصريحات الجبير بعد أن أعلنت السعودية والإمارات والبحرين ومصر، في 5 حزيران (يونيو) 2017، قطع علاقاتها الدبلوماسية مع قطر، وإغلاق منافذها الجوية والبحرية معها، فارضة بذلك حصارًا على الدوحة متهمة إياها بـ "دعم الإرهاب"، وهو ما نفته قطر جملة وتفصيلا.

وفي وقت سابق اليوم، ربط الرئيس الأمريكي بين "تنظيم الدولة" و"حزب الله اللبناني" و"تنظيم القاعدة" وحركة "حماس"، وقال إن "هذه التنظيمات تمثل أشكالًا مختلفة من الإرهاب".

وأفاد خلال كلمته في القمة الإسلامية الأمريكية، التي استضافتها الرياض، في أيار/ مايو 2017، بمشاركة 55 زعيمًا عربيًا وإسلاميًا، "الإرهابي لا يعبد الله بل يعبد الموت، وحزب الله وحماس وداعش وغيرهم يمارسون نفس الوحشية".

وأكد ترمب أن "هذه القمة ستكون علامة على نهاية من يمارس الإرهاب والتطرف، والإيديولوجية التي يقوم عليها". 

 

تابعونا على فيسبوك
تصميم وتطوير: ماسترويب 2017