الرئيسية / أخبار / محلية
لجنة دعم الصحفيين: مداهمة مكاتب فضائية القدس ومصادرة معداتها في الضفة الغربية قرصنة "إسرائيلية"
تاريخ النشر: الخميس 13/07/2017 10:56
لجنة دعم الصحفيين: مداهمة مكاتب فضائية القدس ومصادرة معداتها في الضفة الغربية قرصنة "إسرائيلية"
لجنة دعم الصحفيين: مداهمة مكاتب فضائية القدس ومصادرة معداتها في الضفة الغربية قرصنة "إسرائيلية"

أكدت لجنة دعم الصحفيين ، أن إقدام قوات الاحتلال "الإسرائيلي" على مداهمة شركة "بال ميديا" واقتحام مكاتب قناة "القدس" الفضائية، وشركة "رامسات" للبث الإعلامي التي تقدم خدمات إعلامية لقناة الأقصى الفضائية يعتبر قرصنة "إسرائيلية" وانتهاك جسيم للحريات الإعلامية.
وفي إفادة للجنة دعم الصحفيين، قال مدير مكتب فضائية القدس في فلسطين الصحفي عماد الإفرنجي: إن جنود الاحتلال صادروا أجهزة الذاكرة من حواسيب مكتب قناة "القدس"، وعبثوا بمحتويات شركة "رامسات"، دون أن يكون هناك أي قرار قانوني بحق الشركتين.
وأكد الإفرنجي، أن هذه الاجراءات لن تحول دون مواصلة عمل القناة في كافة الأراضي الفلسطينية بشكل مهني ولن ترهبنا الاجراءات "الإسرائيلية".


ودعت لجنة دعم الصحفيين في بيان لها اليوم الخميس 13 يوليو 2017م المؤسسات الدولية والحقوقية لوضع حد للانتهاكات "الإسرائيلية" المتزايدة بحق الصحفيين والمؤسسات الإعلامية في الضفة المحتلة.
وبينت اللجنة، أن هناك تصاعد ملحوظ في الاعتداءات على الصحفيين والمؤسسات الإعلامية بهدف إخراس الصحافة وإسكات كل صوت فلسطيني حر.
وأكدت اللجنة، أن هذه الاجراءات تتنافى مع كل المواثيق والأعراف الدولية التي تضمن حرية الرأي والتعبير وحركة الحركة والتنقل للصحفيين.
ووجهت اللجنة التحية للطواقم الصحفية الفلسطينية التي تُصر على مواصلة العمل رغم كل الاجراءات والمضايقات "الإسرائيلية" بحقها.
التحية للطواقم الصحفية ولا لكاتم الصوت 

 

تابعونا على فيسبوك
تصميم وتطوير: ماسترويب 2017