الرئيسية / أخبار / محلية
جامعة النجاح تمثل فلسطين في المؤتمر الدولي لاستدامة البيئة المشيدة في هونغ كونغ
تاريخ النشر: الأثنين 17/07/2017 06:49
جامعة النجاح تمثل فلسطين في المؤتمر الدولي لاستدامة البيئة المشيدة في هونغ كونغ
جامعة النجاح تمثل فلسطين في المؤتمر الدولي لاستدامة البيئة المشيدة في هونغ كونغ

شاركت جامعة النجاح الوطنية ممثلةً بالدكتور سمير أبو عيشة، عضو هيئة التدريس في كلية الهندسة وتكنولوجيا المعلومات، في المؤتمر الدولي لاستدامة البيئة المشيدة والذي عقد مؤخراً في هونغ كونغ.
ومثّلت جامعة النجاح دولة فلسطين في هذا المؤتمر الدولي الذي يعقد مرة كل ثلاث سنوات، والذي يأتي بعد عقد 20 مؤتمراً إقليمياً على مستوى العالم على مدى السنتين الماضيتين، ويتم اختيار أفضل الأوراق العلمية لإلقائها في المؤتمر وتوثيقها فيه، وذلك إثر تنافس بين مئات الأوراق المقدمة لهذا المؤتمر، والتي تحكم بشكل علمي دقيق، وشارك في المؤتمر 1800 باحث ومشارك من 57 دولةً.
وقدّم الدكتور أبو عيشة ورقة علمية بعنوان التخطيط الإستراتيجي للأحياء السكنية المستدامة: حالة دراسية من فلسطين، وتتناول أوجه الإستدامة في كافة المجالات، بما فيها مجالات البنى التحتية والمواصلات والبيئة والطاقة والمباني، والنواحي الاجتماعية والاقتصادية.
وتأتي مشاركة الدكتور أبو عيشة في المؤتمر بعد تلقيه دعوة للمشاركة إثر مشاركته في المؤتمر الإقليمي الذي عقد خلال العام الماضي، علماً أنه قد شارك في إعداد الورقة الدكتور مهند الحاج حسين والمهندسة ديما سلامة.


وتناول المؤتمر محاور الإستدامة على مستوى الأحياء السكنية، فضلاً عن مواءمة المباني لمتطلبات الإستدامة، والمنشآت ذات الأداء المرتفع بخصوص الإستدامة، وتمكين المجتمعات المحلية في مجالات الإستدامة.
وتم عرض الورقة حول التخطيط الإستراتيجي المستدام على مستوى الأحياء السكنية في فلسطين، وذلك ضمن إحدى اللقاءات المخصصة لهذا المحور، ويعتبر البحث هو الأول من نوعه فلسطينياً، حيث يعرض إطاراً استراتيجياً لتحقيق متطلبات الإستدامة على مستوى الحي السكني، وهو ما يؤسس للإستدامة على مستوى المدن والتجمعات العمرانية، ورغم التحديات التي تواجه موضوع الإستدامة في فلسطين، فقد بيّنت الورقة أنه من الضروري الإهتمام بهذا المجال، وأوصت بتطوير تشريعات ووضع معايير تخطيط وتصميم البنى التحتية والمباني لإيجاد مجتمعات مستدامة، مع تضافر الجهود على مستوى الوزارات والمؤسسات والمجلس الفلسطيني الأعلى للبناء الأخضر ونقابة المهندسين والمقاولين والمطورين، وقد أبدى عدد من الحاضرين إعجابهم واهتمامهم بموضوع الورقة، التي طرحت الموضوع بشكل استراتيجي متكامل.
وعلى هامش المؤتمر تم عقد لقاءات مع عدد من الأكاديمين من دول مختلفة من العالم، وتم الحديث عن إمكانية التعاون في مجال الإستدامة والجامعة الخضراء مع ممثلي عدد من الجامعات في هونغ كونغ منها Chinese University of Hong Kong وHong Kong PolytechniqueUniversity، حيث تولي جامعة النجاح اهتماماً خاصاً في هذا المجال ضمن خطتها الاستراتيجي 2016-2020.
وإضافة إلى ممثلي الجامعات، شارك في المؤتمر عدد من ممثلي الوزارات والبلديات، والمطورين، ومزودي الخدمات، وشركات الهندسة والتكنولوجيا من كافة أنحاء العالم، كما كان هناك معرض أقيم على هامش المؤتمر لعرض آخر نتائج التطوير والإبتكار في مجال الاستدامة وما توصل اليه العلم والتكنولوجيا والصناعة في مجال الإستدامة على مستويات المدن والأحياء والبنى التحتية والمباني.


 

 

تابعونا على فيسبوك
تصميم وتطوير: ماسترويب 2017