الرئيسية / أخبار / فلسطين
مجهولون يهاجمون مسجدين في الداخل الفلسطيني المحتل
تاريخ النشر: الأثنين 17/07/2017 15:06
مجهولون يهاجمون مسجدين في الداخل الفلسطيني المحتل
صورة أرشيفية


الناصرة- أقدم مجهولون، فجر اليوم الإثنين، على مهاجمة مسجديْن في قرية "المغار" شمال الأراضي الفلسطينية المحتلة عام 1948.

وأوضحت مصادر محلية، أن الهجمات استهدفت مسجدًا في "المغار" بإلقاء قنبلة صوتية تجاهه، وإطلاق النار على آخر في البلدة، ما أدلى إلى تسجيل أضرار مادية دون وقوع إصابات بشرية.

وذكرت المصادر، أن الاعتدائين وقعا بشكل متتالٍ قبيل صلاة الفجر في القرية التي يقطنها عرب من المسلمين والدروز.

من جانبها، أعلنت شرطة الاحتلال أنها تحقق في جميع الاتجاهات، دون الكشف عن مزيد من التفاصيل أو ربطها بأي حدث "جنائي أو قومي".

وترجح المصادر أن الحوادث المتكررة لها علاقة بمقتل الشرطي هايل سيتاوي، من البلدة خلال العملية التي وقعت بالمسجد الأقصى، يوم الجمعة الماضي، وأسفرت عن مقل شرطييْن إسرائيليين واستشهاد المنفذين الثلاثة.

بدورها، دعت "لجنة المتابعة العليا لفلسطينيي الداخل" والأحزاب العربية في بيانات منفصلة لها، خلال الأيام الأخيرة، إلى ضبط النفس وتجنّب حدوث فتنة داخلية.

ووصفت قوى عربية بالداخل المحتل ما حدث في قرية "المغار" بأنه "عمل جبان وفاشل ويتحمل مسؤوليته مجموعة أفراد طائشون ومغرر بهم، لا يمثلون إلا أنفسهم وبعملهم هذا هم يستهدفون كل المغار وأهلها، مساجدها وخلواتها وكنائسها".

ودعت إلى تحرك شامل لمعالجة تداعيات الأحداث الأخيرة من خلال التواصل مع القيادات الدينية والسياسية للطائفة المعروفية والقيام بالواجب في سبيل محاصرة الفتنة والحفاظ على نسيجنا الاجتماعي والإنساني في كافة مدننا وقرانا العربية.

تابعونا على فيسبوك
تصميم وتطوير: ماسترويب 2017