الرئيسية / أخبار / عربي
نائبة عن حزب أربكان طُردت من البرلمان بسبب حجابها تصبح سفيرة لبلادها
تاريخ النشر: الخميس 27/07/2017 07:01
نائبة عن حزب أربكان طُردت من البرلمان بسبب حجابها تصبح سفيرة لبلادها
نائبة عن حزب أربكان طُردت من البرلمان بسبب حجابها تصبح سفيرة لبلادها

عيّنت وزارة الخارجية التركية البرلمانية السابقة المحجبة مروة قاوقجي، سفيرة لتركيا في العاصمة الماليزية كوالا لمبور.

وقالت مصادر دبلوماسية إن الوزارة أعلنت، الأربعاء 26 يوليو/تموز 2017، تعيين عدد من السفراء والدبلوماسيين الجدد.

وأوضحت المصادر للأناضول ذاتها أن الوزارة عيّنت "قاوقجي"، النائبة السابقة عن حزب الفضيلة التركي، (الذي كان يترأسه الراحل نجم الدين أربكان)، سفيرة لتركيا في كوالا لمبور.

وفازت مروة قاوقجي بمقعد في البرلمان التركي عن حزب الفضيلة عام 1999، إلا أنها مُنِعت من أداء اليمين؛ بسبب ارتدائها الحجاب.

وفي 26 مايو/أيار الماضي، ألغى مجلس الوزراء التركي قراراً كان قد صدر بحق "قاوقجي" عام 1999، ويقضي بسحب الجنسية منها.

ووُلدت "قاوقجي"، التي تعد من أهم رموز النضال في قضية الحجاب بتركيا عام 1968، في أنقرة. ونشأت في أسرة متدينة متعلمة، وكان والدها يعمل أستاذاً لمادة الفقه الإسلامي بجامعة أنقرة، ووالدتها أستاذة الأدب التركي في جامعة أنقرة أيضاً.

درست "قاوقجي" في مدرسة أنقرة، ثم التحقت بكلية الطب عام 1988، وبسبب سفر عائلتها إلى أميركا اضطرت إلى ترك الكلية، حيث تولى والدها منصب مستشار في منظمة الاتحاد الإسلامي لفلسطين.

وبعد عودتها مع عائلتها إلى تركيا، عملت في صفوف حزب الرفاه بزعامة نجم الدين أربكان. وبعد إغلاق حزب الرفاه بسبب الانقلاب العسكري الذي قامت به القوات المسلحة التركية عام 1998، انتُخبت في الانتخابات البرلمانية عام 1999 نائباً عن مدينة إسطنبول من حزب الفضيلة الإسلامي بزعامة نجم الدين أربكان.

 

تابعونا على فيسبوك
تصميم وتطوير: ماسترويب 2017