الرئيسية / أخبار / محلية
لماذا يهجر مزارعون من سلفيت أراضيهم الزراعية
تاريخ النشر: الأثنين 07/08/2017 11:22
لماذا يهجر مزارعون من سلفيت أراضيهم الزراعية
لماذا يهجر مزارعون من سلفيت أراضيهم الزراعية

سلفيت
هجر مزارعون فلسطينوين في منطقة واد الشعب وواد البئر والمطوي غرب سلفيتا راضيهم الزراعية بسبب تدفق مجاري مستوطنة "اريئيل".
وقال مزارعون أن ما أجبرهم على ترك الأراضي وعدم زراعتها كما جرت العادة في السنوات الماضية؛ هو تلوث الاراضي ورائحة مجاري المستوطنة التي لا تطاق، وكذلك تخريب خنازير المستوطنين لأراضيهم وإتلافها لحقول العنب والزراعات الصيفية كافة وهو ما يكبدهم خسائر فادحة دون تعويض.
بدوره لفت الباحث د. خالد معالي إلى أن سكب مجاري المستوطنات والمناطق الصناعية التي تتبع لها في وديان وأراضي قرى وبلدات سلفيت يخالف قوانين منظمة الصحة العالمية، والقانون الدولي الذي يمنع التأثير السلبي على حياة المدنيين وأعمالهم في المناطق التي تم احتلالها.


وشدد معالي على أن التلوث البيئي الذي تقوم به 25 مستوطنة مقامة فوق أراضي سلفيت وقراها يتسبب بأمراض في صحة الإنسان مثل الربو وضيق التنفس، عدا عن الأمراض التي تصيب الإنسان على المدى البعيد مثل السرطان نتيجة الغازات السامة التي تطلقها أربع مناطق صناعية وسكب ملوثات ومياه سامة في وديان قرى وبلدات سلفيت.
ودعا معالي منظمة الصحة العالمية والمؤسسات الحقوقية البيئية والحقوقية زيارة محافظة سلفيت والاطلاع على حجم الأضرار الكبيرة التي سببها الاستيطان المتسارع على حساب أراضي المزارعين الفقراء وصحة الإنسان الفلسطيني في سلفيت وبقية محافظات الوطن.

 

تابعونا على فيسبوك
تصميم وتطوير: ماسترويب 2017