الرئيسية / أخبار / محلية
ورشة حول العلاقة بين البلدية والمؤسسات القاعدية في الزاوية
تاريخ النشر: الجمعة 11/08/2017 07:20
ورشة حول العلاقة بين البلدية والمؤسسات القاعدية في الزاوية
ورشة حول العلاقة بين البلدية والمؤسسات القاعدية في الزاوية

نظم مركز عبد القادر أبو نبعه الثقافي، وجمعية نساء الزاوية الخيرية، وذلك ضمن مشروع "الحكم الصالح" المنفذ من قبل مؤسسة تعاون لحل الصراعات، وبدعم من مركز الاولف بالما الدولي، بحضور السيدة "سفتلانا" مديرة البرامج في مركز "الاولف بالما"، هاني سميرات مدير المشاريع-تعاون، هنادي نصر الله منسقة مشاريع-تعاون، أ.نعيم حمودة رئيس بلدية الزاوية وعدد من أعضائها، داود عبد الله رئيس جمعية دير بلوط تجمعنا وعدد من أعضائها، خلدون قادوس رئيس نادي القيادات الشابة، أ.هيام رداد رئيس جمعية نساء الزاوية الخيرية وعدد من عضواتها، أ.رأفت قادوس، أ.علي عبد الجبار ممثل إدارة مركز عبد القادر أبو نبعه الثقافي، الصحفي عزمي عبد الكريم شقير منسق العلاقات العامة والإعلام في المركز الثقافي، وحشد من الحضور لأهالي بلدة الزاوية.


وقد افتتح الورشة عزمي شقير، مرحباً بالحضور وموجها الشكر والتقدير لوفد مؤسسة تعاون لحل الصراعات ومركز الاولف بالما الدولي على تعاونهم، ومثمنا الدور الذي تقدمه مؤسسة تعاون من اجل تعزيز مفاهيم مؤشرات الحكم الصالح في بلدة الزاوية والذي عملت عليه خلال سنتين سابقتين من خلال تدريبات في مجال الحكم الصالح لممثلي المؤسسات القاعدية وتأهيلهم وتدريبهم حول العديد من الدورات حول الحكم الصالح لإيصالهم الى مستوى افضل.
من جانبه قدم نعيم حمودة شكره للمؤسسات الداعمة والمنفذة للمشروع وقد تحدث عن العلاقة التي تربط بلدية الزاوية بالمؤسسات القاعدية وانفتاح البلدية نحو تنفيذ المبادرات الشبابية والمشاركة الفعالة لهم، ومؤكدا على أهمية تفعيل دور الشباب من جهة وتفاعل المجتمع المحلي مع الخدمات التي تقدمها البلدية من جهة اخرى، مضيفا بأنه هناك علاقة وطيدة ما بين بلدية الزاوية ومؤسسات البلدة.
بدوره اكد هاني سميرات بان هذا النشاط يأتي ضمن مشروع الحكم الصالح الممول من مركز اولف بالما الدولي، وقد شدد سميرات على ضرورة بناء علاقة شراكة وتعاون ما بين مؤسسات المجتمع المدني والمجالس المحلية، هذه الشراكة من شانها أن تعزز قيم ومؤشرات الحكم الصالح خاصة في جانب الاستجابة لحاجات المجتمع في بلدة الزاوية.
هذا وقدمت هيام رداد ممثلا عن المؤسسات القاعدية، عرضا حول سبل تعزيز الثقة ما بين البلدية ومؤسسات المجتمع المحلي في البلدة، كما المعيقات التي تواجه عمل المؤسسات، طرق وآليات التواصل ما بين المواطنين وتفعيلهم من خلال النشطة المنفذة مجتمعيا، مؤكدة على ضرورة العمل المؤسساتي المشترك بين كل المؤسسات في البلدة.
وأوضح رأفت قادوس ممثلا عن المجتمع المحلي الجوانب التي يرغب المواطنين بتحسينها في بلدية الزاوية، كما تحدث حول مستوى الخدمات التي تقدمها البلدية من جهة نظر المواطنين، مدى الاخذ برأي الجمهور وإطلاعهم على اجتماعات البلدية وقراراتها من خلال اشراك المجتمع المحلي في الخطة الاستراتيجية، ضرورة إيجاد لجنة من المجتمع المحلي في مشاريع البلدية، ضرورة عقد اللقاءات الدورية من قبل البلدية مع المجتمع المحلي، وأخيرا ضرورة رفع مستوى ثقافة المجتمع المحلي حول تنظيم العلاقة ما بين البلدية وافراد المجتمع.
وفي نهاية الورشة تم فتح باب النقاش مع الحضور حيث خرج المشاركون بالعديد من التوصيات التي من شأنها المساهمة ببناء المجتمع المحلي والتكامل ما بين بلدية الزاوية والمؤسسات القاعدية.

 

تابعونا على فيسبوك
تصميم وتطوير: ماسترويب 2017