الرئيسية / أخبار / دولي
سيكون مخبأً لسكان عاصمة كوريا الشمالية إذا اندلعت حرب نووية مع أميركا.
تاريخ النشر: الأحد 13/08/2017 06:54
سيكون مخبأً لسكان عاصمة كوريا الشمالية إذا اندلعت حرب نووية مع أميركا.
سيكون مخبأً لسكان عاصمة كوريا الشمالية إذا اندلعت حرب نووية مع أميركا.

إذا اندلعت حرب نووية بين أميركا وكوريا الشمالية، فإن من بين أفضل الأماكن التي سيتوجه لها سكان العاصمة الكورية بيونغ يانغ للاحتماء مترو الأنفاق! الذي يقع على عمق 360 متراً، وتعمل السلطات على مضاعفته لكي يصبح مخبأً من الهجوم النووي.

وأظهرت صور نشرتها صحيفة "ديلي ميل" البريطانية لنظام ميترو الأنفاق داخل بيونغ يانغ، الجمعة 12 أغسطس/آب 2017، الركاب وهم يستخدمون نظام قطارات الأنفاق الأكثر عمقاً على مستوى العالم، والذي يتضمن خطّين بطول 18 ميلاً لكليهما معاً.

 وتشير الصحيفة إلى أن أعمال التشييد في مترو بيونغ يانغ بدأت عام 1968، واُفتُتِحَ في عام 1973، على يد كيم إيل سونغ، جد الديكتاتور الحالي كيم جونغ أون.

وعلى الرغم من أن نظام مترو الأنفاق عادة ما يكون مُزدحماً بالركاب، يعني وجوده على هذا العمق تحت سطح الأرض أن المواطنين بإمكانهم استخدامه كمأوى إذا احتدمت التوتّرات بين كوريا الشمالية وأميركا لتصير حرباً واسعة النطاق.في وقت سابق من هذا العام، أكّد أحد كِبار المسؤولين في نظام كوريا الشمالية أن البلاد "لا تخشى" احتمال قيام الولايات المُتحدة بعملٍ عسكري.

والقطارات المُستخدمة أسفل العاصمة الكورية هي عربات قديمة من ألمانيا اشترتها كوريا الشمالية عام 1999، وكانت كومة خردة، وتزعم بيونغ يانغ الآن أنه قد تم بناء القطارات في كوريا الشمالية، ولكن على الرغم من محاولات إخفاء أصولها، لا يزال بالإمكان رؤية بعض علامات الكتابة القديمة على العربات.في وقت سابق من هذا العام، أكّد أحد كِبار المسؤولين في نظام كوريا الشمالية أن البلاد "لا تخشى" احتمال قيام الولايات المُتحدة بعملٍ عسكري.

 

 

 هاف بوست عربي

 

تابعونا على فيسبوك
تصميم وتطوير: ماسترويب 2017