الرئيسية / أخبار / محلية
"النيابة العامة" و"القدس المفتوحة" توقعان مذكرة تفاهم تهدف إلى تطوير البيئة القانونية والتعليمية
تاريخ النشر: الخميس 24/08/2017 06:50
"النيابة العامة" و"القدس المفتوحة" توقعان مذكرة تفاهم تهدف إلى تطوير البيئة القانونية والتعليمية
"النيابة العامة" و"القدس المفتوحة" توقعان مذكرة تفاهم تهدف إلى تطوير البيئة القانونية والتعليمية

وقع النائب العام لدولة فلسطين المستشار د. أحمد براك ورئيس جامعة القدس المفتوحة أ. د. يونس عمرو، يوم الأربعاء الموافق 23-8-2017م، مذكرة تفاهم مشترك تهدف إلى تعزيز التعاون بين الطرفين لتطوير البيئة القانونية والتعليمية.
وتؤكد مذكرة التفاهم، التي جرى توقيعها في مقر رئاسة الجامعة برام الله، على معايير الجودة في التعليم والبحث العلمي والمشاركة المجتمعية، لتأهيل الكوادر القادرة على تلبية احتياجات قطاع العدالة المختلفة وبناء القدرات وروح النقد.
تأتي هذه المذكرة للمساهمة في ترسيخ أواصر التعاون والعلاقة بين الجامعة والنيابة العامة الفلسطينية لتقديم خدمات تهدف إلى تطوير البيئة القانونية والتعليمية، تقديراً لما يملكه كل طرف من الخبرة والإمكانيات المناسبة لتحقيق هذه الأهداف.


وتلتزم الجامعة بموجب هذه المذكرة بتزويد طلبتها في التخصصات ذات العلاقة بالمهارات والمعارف في مجال نيابة الأحداث وأمن وحماية الأسرة وحقوق الإنسان والتشريعات القانونية والاجتماعية للقاصرين ولذوي الاحتياجات الخاصة، والتعرف عن قرب على الخدمات التي تقدمها النيابة العامة للمواطنين.
كما تنص المذكرة على تعزيز التعاون في مجال النشر والتحكيم العلمي وإعداد البحوث والدراسات العلمية، وفي مجال بناء القدرات ورفع الكفاءة لأعضاء النيابة العامة من خلال توفير الاحتياجات التدريبية لهم في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات وتطوير المهارات الإدارية اعتماداً على المنهجيات والوسائل الحديثة بمعايير معتمدة دولياً.
وأبدى الطرفان بموجب هذه المذكرة رغبتيهما في التعاون وتبادل الخبرات في المواضيع المشتركة التي يهتمان بها، وذلك من خلال عقد المؤتمرات العلمية، والمحاضرات العامة، والسماح لطلبة الجامعة بالتدريب الميداني لبعض التخصصات في مرافق النيابة التي تمكنهم من اكتساب الخبرة الميدانية المناسبة لتخصصاتهم.
وكان رئيس الجامعة أ. د. يونس عمرو رحب بالنائب العام والوفد الزائر الذي ضم النائب العام المساعد أشرف عريقات، وعدد من رؤساء النيابة العامة.
وأطلع أ. د. عمرو الوفد على آخر التطورات في جامعة القدس المفتوحة، مشيداً بدور النيابة العامة في حفظ الأمان المجتمعي، موجهاً شكره للنائب العام الذي لم يتردد في تعزيز الشراكة المجتمعية بين الجامعة والنيابة العامة لما فيه منفعة للمؤسستين المهمتين وللعاملين فيهما وللطلبة وللمجتمع بوجه عام.
واستعرض أ. د. عمرو تاريخ الجامعة ونشأتها، لافتاً إلى فلسفة التعليم المدمج المتبعة في الجامعة المبنية على الجمع بين أساليب التعليم الإلكتروني والتعليم المفتوح، مشيراً إلى وسائط التعليم الإلكتروني المتطورة في الجامعة التي تكللت بإطلاق فضائية القدس التعليمية التي تمكن الطلبة من الحصول على "كود" خاص يمكنهم من مشاهدة المحاضرات عبر هواتفهم الخلوية.
وأشار إلى أن جامعة القدس المفتوحة باتت تشكل القبلة الأولى في فلسطين للشباب الراغبين في إكمال تعليمهم الجامعي نظراً لجودة التعليم فيها من ناحية، وانخفاض كلفته من ناحية ثانية، كما أنها تمكنهم من الجمع بين العمل والدراسة، مستعرضاً آخر الإنجازات التي حققتها، وبخاصة في المجالين الإداري والبحثي.
بدوره، شكر النائب العام لدولة فلسطين المستشار د. أحمد براك رئيسَ الجامعة أ. د. يونس عمرو على حسن الاستقبال، مشيراً إلى أن النيابة العامة مهتمة بإقامة شراكات مع عدة مؤسسات بهدف تحقيق المصلحة المجتمعية.
ثم عبر د. براك عن اعتزازه بجامعة القدس المفتوحة التي وصلت إلى درجة متميزة من التقدم


والازدهار.
حضر توقيع مذكرة التفاهم من الجامعة نائب رئيس الجامعة للشؤون الأكاديمية أ. د. سمير النجدي، ود. آلاء شخشير مساعد رئيس الجامعة لشؤون المتابعة، وأ. د. حسني عوض عميد البحث العلمي، ود. عماد اشتية عميد كلية التنمية الاجتماعية والأسرية، ود. يوسف صباح عميد الجودة والتميز، وأ. محمود حوامدة مدير مركز التعليم المستمر وخدمة المجتمع، وأ. سلافة مسلم مديرة دائرة العلاقات العامة، وأ. عوض مسحل رئيس قسم العلاقات الداخلية.


 

 

تابعونا على فيسبوك
تصميم وتطوير: ماسترويب 2017