الرئيسية / أخبار / عربي
وفاة سجين من أعضاء مكتب إرشاد جماعة "الإخوان" بمصر
تاريخ النشر: الأحد 27/08/2017 06:25
وفاة سجين من أعضاء مكتب إرشاد جماعة "الإخوان" بمصر
وفاة سجين من أعضاء مكتب إرشاد جماعة "الإخوان" بمصر

القاهرة - خدمة قدس برس
توفي، اليوم السبت، عضو في مكتب إرشاد جماعة الإخوان المسلمين (أعلى هيئة تنفيذية بالجماعة)، في مصر، والذي كان محبوسًا على ذمة عدة قضايا، وفق مصادر اعلامية مصرية.

ونقلت وسائل اعلام محلية متطابقة، وفاة عبدالعظيم الشرقاوى، عضو مكتب الإرشاد لجماعة الإخوان داخل مشفى "بنى سويف" العام، "إثر أزمة قلبية، وهبوط حاد فى الدورة الدموية".

وأشارت إلى أن أجهزة الأمن قد نقلت الشرقاوى من محبسه إلى مشفى "بنى سويف" تحت حراسة مشددة، وتم إيداعه قسم العناية المركزة.

من جانبه ذكر حزب "الحرية والعدالة"، الذراع السياسية للجماعة، اليوم، أن الشرقاوي الذي يبلغ نحو 67 عاما، توفي "نتيجة الإهمال الطبي".

وأوضح الحزب على موقعه الالكتروني، أن "الشرقاوي احتجز منذ 6 أيام داخل العناية المركزة بمستشفى بني سويف، لتدهور حالته الصحية داخل سجن المحافظة، ومُنع عنه الدواء والعلاج رغم إصابته بعدة أمراض (لم يحددها) منذ اعتقاله".

وأشار الموقع إلى "إصابة الشرقاوي في 23 تشرين ثاني/نوفمبر 2016، بجلطة دماغية في سجن العقرب، ونقله للمستشفى بعد تدهور حالته الصحية وقتها".

وفي السياق ذاته، حمَّلت جماعة الإخوان المسلمين، السلطات المصرية، المسؤولية عن وفاة الشرقاوي، واعتبرته "بمثابة إعدام متعمد لبريء، بعد منع الدواء والعلاج عنه".

وقالت الجماعة في بيان، نشر على صفحتها على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوح"، إنها "تنعي البرلماني المجاهد عبد العظيم الشرقاوي، عضو مكتب الإرشاد".

ودعا البيان المراكز والتجمعات الحقوقية، داخليًا وفي الخارج، بدعم حقوق "المعتقلين" وسلامتهم.

والشرقاوي من مواليد 16 نيسان/أبريل 1950، بقرية "أشمنت" بمركز ناصر شمال بنى سويف، حاصل على بكالوريوس زراعة، بجامعة عين شمس، وكان يعمل مهندسًا بإدارة المكافحة بمحافظة الفيوم، ثم مدير إدارة الخدمات الزراعية بالإدارة الزراعية قبل تقاعده.

كما كان عضوًا بمجلس الشعب عن دائرة "ناصر ببنى سويف" في عامي 2005 و2010 بكتلة "جماعة الإخوان المسلمين".


 

تابعونا على فيسبوك
تصميم وتطوير: ماسترويب 2017