الرئيسية / أخبار / شؤون اسرائيلية
محلل سياسي: لقاء نتنياهو بوتين الأخير فشل بالنسبة لإسرائيل
تاريخ النشر: الثلاثاء 29/08/2017 12:06
محلل سياسي: لقاء نتنياهو بوتين الأخير فشل بالنسبة لإسرائيل
محلل سياسي: لقاء نتنياهو بوتين الأخير فشل بالنسبة لإسرائيل

الناصرة (فلسطين)- خدمة قدس برس

قال المحلل السياسي في صحيفة "يديعوت أحرونوت" العبرية، شمعون شيفر، إن روسيا تُفضل الوجود الإيراني بسورية على مطالب ومصالح إسرائيل، وإنها ستواصل تعزيز وتدعيم إيران بالمنطقة.

ووصف شيفر لقاء رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو بالرئيس الروسي فلاديمير بوتين؛ الخميس الماضي، بأنه "فاشل من الناحية الإسرائيلية".

وأشار إلى أن نتنياهو "سعى جاهدًا من أجل إقناع الرئيس الروسي بأن الوجود الإيراني بسورية يشكل خطرًا استراتيجيًا ووجوديًا على إسرائيل، بيد أن جهوده تكللت بالفشل ولم تثمر شيئًا".

وأفاد بأن موقف بوتين "كان صادمًا" بالنسبة لنتنياهو الذي دخل حالة من الإرباك خلال اللقاء مع الرئيس الروسي الذي بقي محافظًا على الهدوء والاستقرار.

وكتب شيفر في الصحيفة العبرية، أن فلاديمير بوتين قال لبنيامين نتنياهو "إيران حليف مهم لروسيا وسنواصل دعمها"، لافتًا النظر إلى أن تصريحات نتنياهو عقب اللقاء "كانت صارمة ونارية".

وذكر، نقلًا عن صحيفة "برافدا" الروسية، أن نتنياهو شدد في لقائه مع بوتين، في سوتشي، على أنه يجب العمل على إخراج القوات الإيرانية وحزب الله و"الميليشيات الشيعية" من سورية.

وحذر نتنياهو، وفقًا لذات المصدر، من "أن ترسيخ التواجد الإيراني في سورية لن يساعد في استقرار المنطقة، وأنه يجب التحذير مسبقًا من أجل منع الحرب مستقبلً".

وشكك الكاتب الإسرائيلي، شمعون شيفر، بإمكانية أن يأخذ بوتين تصريحات نتنياهو على محمل الجد.

ورأى أن كوابيس نتنياهو تحققت عقب رفض بوتين تصريحات تل أبيب حول التهديدات الإيرانية، بحيث أن رئيس الحكومة الإسرائيلية كان يخشى دائمًا أن يتم رفض مزاعمه وعدم التعامل بجدية مع هذه التهديدات.

واعتبر أن "نتنياهو فشل في مهمته، وفي التأثير على الموقف الروسي الداعم لإيران في سورية، بحيث أن موسكو ستواصل دعم طهران بكافة المجالات والمحافل وحتى في دمشق".

ولفت النظر إلى أن التقديرات في موسكو بأن إسرائيل لن تعلم الكرملين كيف ترسم وتعزز سياستها ودبلوماسيتها بالشرق الأوسط.

وادعى بأن "بوتين سيواصل تعزيز وتضخيم تأثير إيران في المنطقة في مواجهة القصور الملكية العربية التي تحاول، سوية مع إسرائيل، إنشاء تحالف عسكري على غرار حلف شمال الأطلسي".

يذكر أن اللقاء في سوتشي، هو السادس بين نتنياهو وبوتين، وكان آخر لقاء لهم في شهر آذار/ مارس الماضي، ولكنهما تحدثا عبر الهاتف عدة مرات منذ لقائهما الأخير، من أجل بحث القضايا الثنائية والإقليمية ومن أجل منع الاحتكاكات بين سلاحي الجو الإسرائيلي والروسي في سوريا.

وتدخلت روسيا في الحرب الأهلية السورية عام 2015، دعمًا لنظام بشار الأسد، وقامت بقصف قوات المعارضة التي تحارب دمشق. ويتلقى الأسد أيضًا الدعم من إيران، التي وفرت له الأموال والمقاتلين والأسلحة.

وفي شهر نيسان/ أبريل، استدعت موسكو السفير الإسرائيلي لدى روسيا، غاري كورن، للاحتجاج على غارة إسرائيلية مفترضة ضربت بالقرب من جنود روس في المنطقة.


 

تابعونا على فيسبوك
تصميم وتطوير: ماسترويب 2017