الرئيسية / أخبار / دولي
وقفة احتجاجية أمام سفارة ميانمار ببرلين تنديدا بالعنف ضد مسلمي الروهينغيا
تاريخ النشر: الأحد 03/09/2017 06:50
وقفة احتجاجية أمام سفارة ميانمار ببرلين تنديدا بالعنف ضد مسلمي الروهينغيا
وقفة احتجاجية أمام سفارة ميانمار ببرلين تنديدا بالعنف ضد مسلمي الروهينغيا

برلين/ جنيد قرة داغ/ الأناضول

نظمت الجالية التركية في ألمانيا، اليوم السبت، وقفة احتجاجية في محيط سفارة ميانمار في العاصمة برلين، للمطالبة بوقف أعمال العنف التي تمارسها القوات الحكومية الميانمارية ضد أقلية الروهنغيا المسلمة في إقليم أراكان، غربي البلاد.

ورفع المشاركين في الوقفة التي نُظمت بدعم من منظمات المجتمع المدني، لافتات كتبت عليها عبارات من قبيل: "أوقفوا قتل مسلمي أراكان"، و"أوقفوا المجازر"، و"أوقفوا الإبادة الجماعية بميانمار".

وطالب المحتجون، في بيان مشترك، "إيقاف الانتهاكات الجسيمة من قِبل الجيش بحق الروهنغيا، التي يقف العالم أمامها صامتا".

وأشار البيان، إلى أن "استمرار التطهير العرقي والمجازر والممارسات الوحشية بحق مسلمي الروهنغيا مرفوض جلة وتفصيلا".

وأفاد مراسل الأناضول أن الشرطة الألمانية اتخذت تدابير أمنية مشددة في محيط السفارة الميانمارية.

ومنذ 25 أغسطس/ آب الماضي، يرتكب جيش ميانمار انتهاكات جسيمة ضد حقوق الإنسان شمالي إقليم أراكان، تتمثل باستخدام القوة المفرطة ضد مسلمي الروهينغيا، بحسب تقارير إعلامية.

وفي وقت سابق اليوم، أعلنت المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، في بيان، ارتفاع عدد اللاجئين الروهينغيا الفارّين من إقليم "أراكان"، إلى بنغلاديش إلى 60 ألف شخص، منذ 25 أغسطس الماضي.

من جهتها، قالت منظمة "هيومان رايتس واتش" (حقوقية مستقلة)، اليوم، إنها وثقت بصور عبر الأقمار الصناعية تعرض مئات المنازل في إقليم "أراكان" إلى التدمير والحرق، منذ 25 من الشهر الماضي.

وفي 28 أغسطس الماضي، أعلن مجلس الروهينغي الأوروبي (حقوقي مستقل) مقتل ما بين ألفين إلى 3 آلاف مسلم، في هجمات للجيش بأراكان (راخين)، خلال 3 أيام فقط.

 

 

تابعونا على فيسبوك
تصميم وتطوير: ماسترويب 2017