الرئيسية / أخبار / محلية
مدى يختتم الدورة التدريبية الأولى من نوعها حول التمكين القانوني للصحافيات في فلسطين
تاريخ النشر: الأحد 01/10/2017 15:26
مدى يختتم الدورة التدريبية الأولى من نوعها حول التمكين القانوني للصحافيات في فلسطين
مدى يختتم الدورة التدريبية الأولى من نوعها حول التمكين القانوني للصحافيات في فلسطين

1/10/2017- إختتم المركز الفلسطيني للتنمية والحريات الإعلامية (مــــدى)، ورشة تدريبية بمشاركة 16 صحفية فلسطينية ممن يعملن في مختلف المؤسسات الإعلامية حول التمكين القانوني.

وتركزت محاور التدريب الذي إستمر على مدار اليومين الماضيين، في مدينة أريحا، حول الواقع والتحديات التي تواجه عمل الصحفيات والتمكين القانوني لهن كذلك حقوق المرأة الفلسطينية في منظومة التشريعات المحلية وطبيعة الإنتهاكات التي تتعرض لها الصحافيات في فلسطين إلى جانب القوانين الفلسطينية الناظمة للعمل الإعلامي.

وقالت المدربة الإعلامية ناهد أبو طعيمة أن على الصحافيات الفلسطينيات معرفة حقوقهن والمطالبة بها ورفض الإنتهاكات التي يمكن التعرض لها في الحقل الإعلامي، وإدراك أهم القوانين والتشريعات والمواثيق الدولية حول حقوق المرأة.

وأكدت الصحفية المشاركة في التدريب سمية أبو رموز أن من شأن هذا النوع من التدريبات أن يخلق بيئة قانونية خصبة للإعلاميات، والمساهمة في زيادة وعيهن بالتشريعات القانونية والمواثيق الدولية الناظمة للعمل الصحفي، ورفع مستوى قدرتهن على تشكيل قوة ضاغطة قادرة على إجراء تعديلات على القوانين التي قد تعرقل عملهن الصحفي في ظل التحديات المجتمعية، بالإضافة لتعزيز قدرتهن على تولي مناصب قيادية داخل الأطر النقابية الإعلامية.

من ناحيتها، أكدت الصحفية مها يوسف، أن الإعلام هو منبر يتم إستخدامه لإنصاف المرأة الفلسطينية والدفاع عن حقوقها، وتغير الصورة النمطية عنها، من خلال عمل تقارير وبرامج إذاعية وتلفزيونية مساندة لها، بالإضافة لعقد محاضرات توعية بحقوق العاملات الفلسطينيات واعتبرت أن على الصحافيات إدراك حقوقهن والمطالبة بها، كحق الحصول على بطاقة عضوية بالنقابة الصحفية.

ويأتي هذا التدريب كما أكدت منسقة الورشة رزان النمري؛ كبداية لسلسلة ورشات تدريبية في الضفة الغربية و قطاع غزة، في إطار مشروع بالتعاون مع مكتب الممثلية الفنلندية – رام الله والتي تهدف إلى رفع الوعي القانوني/الحقوقي لدى الصحافيات الفلسطينات خاصة في ظل الإنتهاكات المزدوجة (على أساس الجنس أو العمل الإعلامي) التي تتعرض لها الصحافيات في فلسطين سواء من جهات أمنية فلسطينية أو من قوات الإحتلال الإسرائيلي.
 

 

تابعونا على فيسبوك
تصميم وتطوير: ماسترويب 2017