الرئيسية / أخبار / فلسطين
جامعة النجاح الوطنية تخرج الاسير أحمد محمد سلمان المحكوم 25 عاما في سجون الاحتلال
تاريخ النشر: الأربعاء 04/10/2017 15:35
جامعة النجاح الوطنية تخرج الاسير أحمد محمد سلمان المحكوم 25 عاما في سجون الاحتلال
جامعة النجاح الوطنية تخرج الاسير أحمد محمد سلمان المحكوم 25 عاما في سجون الاحتلال

خرّج الاستاذ الدكتور ماهر النتشة، القائم باعمال رئيس جامعة النجاح الوطنية، وعيسى قراقع رئيس هيئة شؤون الاسرى والمحررين يوم الاربعاء الموافق 4/10/2017 في مقر رئاسة الجامعة في مدينة نابلس الطالب الاسير أحمد محمد سلمان من كلية العلوم التربوية واعداد المعلمين تخصص علم النفس، وقد تسلمت والدة الاسير احمد شهادة تخرجه بحضور الدكتور محمد العملة، نائب رئيس الجامعة للشؤون الاكاديمية، والاستاذ عبد الله ناصر، عميد القبول والتسجيل في الجامعة، ودلال سلامة عضو اللجنة المركزية لحركة فتح، وجهاد رمضان، امين سر اقليم فتح في محافظة نابلس، وسامر سمارو، مدير مكتب هيئة شؤون الاسرى والمحررين، ورائد عامر، مدير نادي الاسير في محافظة نابلس وطاقم الهيئة ووالدة الاسيرة عائلتة.
وانهى الاسير سلمان متطلبات درجة البكالوريوس في علم النفس في سجن ريمون وهو محكوم بالسجن 25 عاما ومعتقل منذ عام 2004.


وجاء تخرج الطالب سلمان ضمن برنامج دعم جامعة النجاح الوطنية للاسرى في سجون الاحتلال لاكمال تعليمهم الجامعي، حيث يأتي هذا التخريج ضمن تفاهمات بين الجامعة وهيئة الاسرى بهذا الشأن.
وقد هنأ الاستاذ الدكتور ماهر النتشة الاسير وعائلته على تخرجه من الجامعة مثمنا دور هيئة شؤون الاسرى والمحررينممثلة بالسيد قراقع على جهودهم التي يبذلوها لخدمة الاسرى في سجون الاحتلال، واضاف د. النتشة ان جامعة النجاح الوطنية توفر الدعم اللازم للطلبة الاسرى والاسرى المحررين ضمن انظمة الجامعة وقوانينها، ووجه التحية للاسير احمد ووالدته وعائلته واضاف هذا اقل ما يمكن ان تقدمه الجامعة لطلبتها الاسرى.
دلال سلامة تمنت الافراج العاجل عن جيمع الاسرى في سجون الاحتلال ووجهت التحية لاحمد سلمان على مثابرته واصراره على مواصلة تعليمه حتى التخرج، ووجهت شكرها لجامعة النجاح الوطنية على تصميمها على ممارسة دورها في المجتمع ضمن مسؤوليتها المجتمعيى والواجب الوطني تجاه الشعب الفلسطيني وقضية الاسرى بشكل خاص.
وقال عيسى قراقع رئيس الهيئة ان شهادات التخرج لاسرى قابعين في السجون ، هي شهادات للحرية ولزرع الامل بالحرية، ولأن مستقبل الاسرى هو العودة الى عائلاتهم واطفالهم، وشكر قراقع جامعة النجاح الوطنية على تعاونها التاريخي مع هيئة شؤون الاسرى والمحررين والجهود المبذولة من قبل إدارة الجامعة لتمكين الاسرى من مواصلة تعليمهم الجامعي بالسجون مما حول حياة فراغ السجون الى حياة جامعية مليئة بالامل والايجابية.


والدة الاسير أحمد وجهت التحية والتقدير لفخامة السيد الرئيس على دعمه للاسرى وقدمت شكرها لجامعة النجاح الوطني وهيئة شؤون الاسرى والمحررين وتمنت الافراج العاجل عن جميع الاسرى في السجون الاسرائيلية.
 

 

تابعونا على فيسبوك
تصميم وتطوير: ماسترويب 2017