الرئيسية / أخبار / فلسطين
الاحتلال يقتحم عدة بلدات بالضفة وقمع للمسيرات المناهضة للاستيطان
تاريخ النشر: السبت 07/10/2017 05:24
الاحتلال يقتحم عدة بلدات بالضفة وقمع للمسيرات المناهضة للاستيطان
الاحتلال يقتحم عدة بلدات بالضفة وقمع للمسيرات المناهضة للاستيطان

نابلس:أصداء
اقتحمت قوات الاحتلال فجر اليوم عدة بلدات بالضفة الغربية وفرضت اجراءات حولها، كما قمعت المسيرات الاسبوعية المناهضة للجدار. وافادت مصادر محلية ان قوة للاحتلال اقتحمت بلدة صرة غرب نابلس ونصبت حاجزا على مدخل بلدة رمانة قضتء جنين.
واعتدت قوات الاحتلال الاسرائيلي امس الجمعة، على المشاركين في مسيرة كفر قدوم السلمية الاسبوعية المناهضة للاستيطان والمطالبة بفتح شارع القرية المغلق منذ اكثر من (14 عاما) لصالح مستوطني "قدوميم" الجاثمة على اراضي القرية.
وأفاد منسق المقاومة الشعبية في القرية مراد شتيوي، بان قوات الاحتلال كمنت للمشاركين في محيط خزان مياه القرية الجديد الا انها فشلت في اعتقال احد.
واقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي، ظهر الجمعة، حي أم الشرايط جنوبي مدينة البيرة وسط الضفة الغربية المحتلة، وشرعت بمحاصرة مبنى سكنيًا وقامت بتفتيشه، أعقبها اندلاع مواجهات.
وأفاد شهود بأن دوريات عسكرية داهمت المبنى في أم الشرايط وشرعت بتفتيشه والتحقيق مع ساكنيه، إذ تقدم عناصر من القوات الخاصة الذين اقتحموا المنطقة بصورة مفاجئة.
وذكروا أن عشرات الشبان رشقوا قوات الاحتلال بالحجارة، بينما أطلق الرصاص المطاطي والقنابل الغازية، فيما منع الجنود أهالي الحي من التنقل خلال الاقتحام.


بدورها قالت جمعية الهلال الأحمر إن شابين اصيبا بالرصاص المعدني نقلا إلى مستشفى، بينما جرى إسعاف 10 شبان ميدانيا.
واعتقلت قوات الاحتلال أحد الشبان وقامت بتكبيله وتعصيب عينيه ووضعته في أحد الدوريات العسكرية.
وقمعت قوّات الاحتلال الإسرائيلي، اعتصامًا مطالبًا بفتح شارع خربة قلقس المغلق منذ نحو 20 عامًا جنوب محافظة الخليل جنوب الضّفة الغربية المحتلة.
وقال شهود إن قوّات الاحتلال أطلقت قنابلها الغازية والصوتية صوب المواطنين الذين أدّوا صلاة الجمعة على مدخل الخربة المغلق، وسط احتشاد كبير للجنود الإسرائيليين.
وأشار إلى أنّ المشاركين رفعوا الشعارات المطالبة برفع الإغلاق، والأخرى المطالبة بضرورة حرية حركة المواطنين بعد وفاة عدد من المواطنين جراء عبورهم الشارع الالتفافي من وإلى القرية نحو الخليل.
وأصيب عدد من الصحفيين والمصورين والنشطاء بحالات اختناق، فيما أخلت قوّات الاحتلال المنطقة وأعلنتها منطقة عسكرية مغلقة.

ويتكرر الاعتصام الأسبوعي على مدخل هذه الخربة الواقعة إلى جوار مستوطنة "بيت حجاي" جنوب الخليل، ويمر بجوارها الشارع الالتفافي المسمّى خط (60).
و أغلقت قوات الاحتلال الإسرائيلي صباح الجمعة غالبية الطرق التي تصل بين مدينتي رام الله ونابلس لبضعة ساعات، بالإضافة إلى حاجز زعترة، وذلك لتأمين ماراثون ينظمه المستوطنون هناك.
وأفاد شهود أن الإغلاق أجبر المواطنين على سلوك طرق التفافية بديلة، فيما أعلن جيش الاحتلال أن الإغلاق سيستمر إلى ساعات الظهيرة.
وشهدت الطرق انتشارًا مكثفًا لجيبات الاحتلال، كما انتشرت سيارات الشرطة الإسرائيلية لتأمين المارثون، وأغلقت الشوارع ومنعت مرور مركبات المارة لحين انتهائه، ما أرغم الراغبين المواطنين على سلوك طرق تتسم بالوعورة والمسافة الأطول لغرض قضاء حاجاتهم.

 

 

تابعونا على فيسبوك
تصميم وتطوير: ماسترويب 2017