الرئيسية / منوّعات
فرنسيون يبحثون عن آبائهم البيولوجيين
تاريخ النشر: الخميس 18/01/2018 10:03
فرنسيون يبحثون عن آبائهم البيولوجيين
فرنسيون يبحثون عن آبائهم البيولوجيين

يحاول 330 من الفرنسيين المولودين عبر الإنجاب المدعوم طبيا (PMA) معرفة آبائهم البيولوجيين، رغم أن القانون الفرنسي لا يسمح بالكشف عن هوية المانحين مدى الحياة، بحسب تقرير لصحيفة لوموند الفرنسية.

ويبذل الزوجان المولودان عبر هذه الطريقة آرثر وأودري كرمالفزن، جهودا مضنية منذ عدة سنوات لجعل القانون يسمح بمعرفة الأطفال أصولهم البيولوجية.

وقد تقدما إلى المحاكم الفرنسية لاستصدار حكم يسمح لعناصر هذه الفئة من الفرنسيين بمعرفة كل أو بعض أصولهم الشخصية، لكن دون جدوى.

ويؤكد هذان الناشطان أنهما لا يقفان ضد الإنجاب المدعوم طبيا، لكنهما -بحسب أودري- يريدان "تحسينه وإضفاء الطابع الإنساني عليه"، ويطالبان في هذا الإطار بعدم الكشف عن هوية المتبرع حين تبرعه، لكن مع ترك الباب مفتوحا أمام إمكانية تعرف الطفل عند بلوغه على هوية المانح، وهو ما يعتقدان أنه مسألة ضرورية طبيا لمعرفة التاريخ المرضي والوراثي لمن أنجبوهم.

وبدأت هذه "المغامرة الإنسانية المذهلة" يوم 23 سبتمبر/أيلول 2017، عندما اجتمع 12 عضوا من جمعية بامانونيم (التي تضم 300 عضو) كلهم ولدوا من هبة لأمشاج مجهولة الهوية، وذلك بغية البدء في اختبارات جينية توصلهم إلى آبائهم البيولوجيين، وقاموا ببعث عينات من الريق في أنابيب محكمة الإغلاق إلى شركة أميركية متخصصة في فحص الحمض النووي.

ولم تمض سوى ثلاثة أسابيع قبل أن تكشف الشركة عن نتائج فحوص الحمض النووي، ليتبين أن أربعة من العشرة الذين أرسلوا عينات من ريقهم هم في الواقع إخوة غير أشقاء، أي أنهم من مني متبرع واحد.

تقول أودري "أنا سعيدة برؤية أخي غير الشقيق وأختي غير الشقيقة، أستطيع اليوم أن أتصور شكل والدي، أشعر أنني أكثر تجذرا غير أني في الوقت نفسه قلقة، إذ كم لدي من إخوة وأخوات غير شقيقين منتشرين هنا هناك؟".

أما آرثر فكان حظه أوفر، إذ أظهر فحص الحمض النووي أنه ابن عم شخص اسمه "لاري" يعيش في أنجلترا، وعند اتصاله به نشر له شجرته العائلية على الإنترنت ليتبين أن جزءا من عائلة لاري من أصول فرنسية، وهو ما شجع آرثر على البحث عن رجل من تلك العائلة كان وقت التبرع في سن تسمح له بذلك، ليجد رجلا واحدا تنطبق عليه المواصفات المطلوبة.

وعندما تواصل معه بالهاتف تأكد أنه هو والده البيولوجي، وأنه مصاب بمرض جيني نادر ينبغي لآرثر أن يفحص أولاده للتأكد من سلامتهم منه.


نقلا عن الجزيرة نت  

تابعونا على فيسبوك
تصميم وتطوير: ماسترويب 2017