الرئيسية / أخبار / دولي
تركيا تطلب من روسيا تسليمها "الجزار".. حضر مؤتمر المعارضة السورية في سوتشي بوثائق مزورة
تاريخ النشر: الجمعة 02/02/2018 06:31
تركيا تطلب من روسيا تسليمها "الجزار".. حضر مؤتمر المعارضة السورية في سوتشي بوثائق مزورة
تركيا تطلب من روسيا تسليمها "الجزار".. حضر مؤتمر المعارضة السورية في سوتشي بوثائق مزورة

طالبت السلطات التركية روسيا بتسليمها معراج أورال، أحد قادة ميليشيات النظام السوري، والملقب بـ"الجزار"، بعد مشاركته في مؤتمر الحوار بمدينة سوتشي الروسية.

وقال وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو، الخميس 1 فبراير/شباط 2018، إنّ معراج أورال شارك في المؤتمر بوثائق مزورة، وإنّ السلطات التركية طلبت من موسكو تسليمه لها.

وأوضح جاويش أوغلو أنّ "أنقرة أبلغت موسكو على الفور، استياءها من وجود أورال في المؤتمر". مبيناً أنّ "الأخير مطلوب لدى السلطات التركية عبر مذكرة حمراء".

وتابع جاويش أوغلو، قائلاً: "بالأمس، أعرب الرئيس رجب طيب أردوغان، في مكالمة هاتفية مع نظيره الروسي فلاديمير بوتين، عن استيائه من مشاركة أورال في المؤتمر، واسم هذا الإرهابي لم يكن مذكوراً بلوائح المشاركين في مؤتمر سوتشي، ولو كان موجوداً لما قبلناه أصلاً".

يُذكر أنّ معراج أورال -مواطن تركي- هو المشتبه الأول في الوقوف وراء العملية الإرهابية التي أودت بحياة 52 مواطناً في قضاء ريحانلي بولاية هطاي التركية، عام 2013.

وعن مؤتمر الحوار السوري الذي اختُتمت أعماله قبل يومين في مدينة سوتشي الروسية، قال جاويش أوغلو إنّ تركيا وروسيا "تمكنتا من خلال تعاونهما، من إشراك المبعوث الأممي إلى سوريا استيفان دي ميستورا في مؤتمر سوتشي".

وأشار إلى أنّ المعارَضة رفضت المشاركة في المؤتمر؛ بسبب الشعار الذي يرمز ويروّج للنظام السوري، لافتاً إلى أنّ الأزمة تم تجاوزها، بالتشاور والطرق الدبلوماسية.

واستطرد قائلاً: "البيان الختامي للمؤتمر كان مهماً، وتم إقرار تشكيل لجنة لصياغة الدستور، مكونة من 150 عضواً، تحددهم الدول الضامنة الثلاث (تركيا وروسيا وإيران) بالتساوي".

 

تابعونا على فيسبوك
تصميم وتطوير: ماسترويب 2017