الرئيسية / أخبار / شؤون اسرائيلية
فضيحة الغواصات: وزراء سابقون أدلوا بشهادات لدى الشرطة
تاريخ النشر: الأحد 04/02/2018 06:36
فضيحة الغواصات: وزراء سابقون أدلوا بشهادات لدى الشرطة
فضيحة الغواصات: وزراء سابقون أدلوا بشهادات لدى الشرطة

كشفت القناة الإسرائيلية الثانية (شركة الأخبار)، مساء اليوم الجمعة، عن تطورات جديدة في الملف 3000، المعروف إعلاميًا بفضيحة الغواصات، وأكدت أن وزراء سابقين في حكومة بنيامين نتنياهو الثانية، أدلوا بشهادتهم في القضية.

وبحسب القناة، كان من بين الوزراء السابقين الذين أدلوا بشهادتهم كل من شاؤول موفاز ودان ميريدور، وجاءت شهادتهم بطلب من الشرطة لمعرفة كيفية اتخاذ القرارات في المجلس الوزاري المصغر (الكابينيت) خلال فترة عمل الحكومة التي تأسست عام 2009.

وذكرت القناة أم طريقة اتخاذ القرارات في حكومة نتنياهو الثانية كانت مركز اهتمام الشرطة طوال الشهرين الأخيرين، من أجل فحص إمكانية التلاعب باتخاذ القرارات بطريقة أو بأخرى.

وسبق أن ذكرت القناة الثانية الإسرائيلية، أنه سيتم استدعاء نتنياهو للإدلاء بشهادته في القضية ويمكن استجوابه والتحقيق معه تحت طائلة تحذير. ووفقا لتقرير "يديعوت أحرونوت"، فإن السبب في ذلك هو ادعاء ميكي غانور بأن محامي رئيس الحكومة وقربيه، دافيد شمرون، قال إن "رئيس الحكومة كان ضالعا في تعزيز الصفقة".

ووفقا للتقرير، قال غانور، الذي مثل شركة الغواصات الألمانية في الصفقة مع إسرائيل، في استجوابه إنه "استأجر خدمات شمرون بسبب قربه من نتنياهو وعلاقاته مع أصحاب المناصب العليا في الحكومة الإسرائيلية".

 

 

تابعونا على فيسبوك
تصميم وتطوير: ماسترويب 2017