الرئيسية / أخبار / دولي
السفارة الأمريكية لدى ليبيا "تأسف" لمنع أهالي تاورغاء من العودة لديارهم
تاريخ النشر: الأربعاء 07/02/2018 15:23
السفارة الأمريكية لدى ليبيا "تأسف" لمنع أهالي تاورغاء من العودة لديارهم
السفارة الأمريكية لدى ليبيا "تأسف" لمنع أهالي تاورغاء من العودة لديارهم

 طرابلس / وليد عبد الله / الاناضول

أعربت السفارة الأمريكية لدى ليبيا، اليوم الأربعاء، عن أسفها لمنع أهالي مدينة تاورغاء (شمال غرب)، من العودة إلى ديارهم وتعرض بعضهم للتهديد.

وأضافت السفارة في تغريدة عبر حسابها الرسمي على "تويتر"، أنه يجب حماية حق أهالى تاورغاء وكافة النازحين في العودة الآمنة لبيوتهم، لافتة أن جهود المصالحة في ليبيا باتت أهم من أي وقت مضى.

وأمس الثلاثاء، دعت السفارة البريطانية لدى ليبيا، جميع الأطراف إلى ضمان حق أهالي تاورغاء في العودة الطوعية إلى ديارهم.

وشددت السفارة البريطانية في بيان لها على الحاجة إلى بذل جُهود أوسع في مجال المُصالحة لضمان حق العودة الطوعية لجميع المجتمعات الليبية النازحة، في ظل ظُروف آمنة وإنسانية.

وكان من المقرر عودة آلاف من أهالي تاورغاء، الخميس الماضي، إلى مدينتهم التي تبعد 30 كلم شرق مدينة مصراتة، بعد 7 أعوام قضوها في مخيمات تابعة لمدن متفرقة غربي وشرقي البلاد، غير أن ممثلين مدنيين وعسكريين من مصراتة عارضوا عودتهم.

والجمعة الماضية، نددت البعثة الأممية إلى ليبيا، في تغريدة لها على "تويتر"، بالتهديدات التي قالت إنها طالت مهجّري تاورغاء، أثناء محاولتهم العودة، دون مزيد من التفاصيل حول تلك الاعتداءات.

وعقب انتصار الثورة التي أنهت نظام معمر القذافي في 2011، تم تهجير أهالي تاورغاء بالكامل بقوة السلاح، لاتهامهم بموالاة القذافي، ووقوفهم ضد الثوار في مصراتة المجاورة.

ولا توجد إحصائية رسمية حول أعداد مهجري تاورغاء، لكن مصادر غير رسمية تقدرهم بنحو 40 ألف نسمة.

 
تابعونا على فيسبوك
تصميم وتطوير: ماسترويب 2017