الرئيسية / أخبار / دولي
السويد تطلب جلسة لمجلس الأمن حول الروهنغيا
تاريخ النشر: الأربعاء 07/02/2018 15:24
السويد تطلب جلسة لمجلس الأمن حول الروهنغيا
السويد تطلب جلسة لمجلس الأمن حول الروهنغيا

 ستوكهولم / آتيلا ألتونطاش / الأناضول

طلبت السويد من مجلس الأمن الدولي عقد جلسة جديدة حول وضع المسلمين الروهنغيا في أراكان.

جاء ذلك في بيان نشرته وزيرة خارجية السويد، مارغو إليزابيث والستروم، عبر حسابها على "فيسبوك"

وأضافت الوزيرة أن السويد طلبت من مجلس الأمن الدولي عقد جلسة جديدة للوقوف على آخر تطورات الوضع في ميانمار.

وأشارت والستروم إلى أن مجلس الأمن سيعقد في القريب العاجل جلسة لاستعراض وضع طالبي اللجوء من مسلمي الروهنغيا وإمكانية عودتهم إلى وطنهم.

ولفتت إلى أن السويد تعمل بنشاط كعضو مؤقت في مجلس الأمن، للفت الانتباه إلى قضية ميانمار.

ونوهت إلى أن بلادها عرضت على مجلس الأمن في وقت سابق نتائج للاتصالات التي أجرتها في ميانمار خلال فصل الخريف الماضي.

وأسفرت جرائم جيش ميانمار والمليشيات البوذية المتطرفة المساندة للجيش، بحق الروهنغيا، في إقليم أراكان (غرب)، منذ سنوات، عن لجوء نحو 826 ألفا إلى بنغلاديش المجاورة.

ومن بين هؤلاء، 656 ألفًا فروا منذ 25 أغسطس/آب الماضي، وفق الأمم المتحدة، التي حذرت من تضرر عشرات الآلاف منهم، جراء الرياح بنغلاديش.

وحسب منظمة "أطباء بلا حدود" الدولية، قتل ما لا يقل عن 9 آلاف شخص من الروهنغيا في الفترة ما بين 25 أغسطس و24 سبتمبر/أيلول 2017. 

 
تابعونا على فيسبوك
تصميم وتطوير: ماسترويب 2017