الرئيسية / أخبار / فلسطين
الرئاسة السلطة: ضم مستوطنات الضفة يقضي على جهود إنقاذ السلام
تاريخ النشر: الأثنين 12/02/2018 22:31
الرئاسة السلطة: ضم مستوطنات الضفة يقضي على جهود إنقاذ السلام
الرئاسة السلطة: ضم مستوطنات الضفة يقضي على جهود إنقاذ السلام

رام الله (فلسطين) - خدمة قدس برس
حذرت رئاسة السلطة الفلسطينية، مساء اليوم الإثنين، من أن أي خطوة تتخذها إسرائيل لضم المستوطنات في الضفة الغربية والقدس المحتلتين، مؤكدة أنها ستقضي على جهود إنقاذ عملية السلام.

وقال الناطق باسم الرئاسة، نبيل أبو ردينة، تعقيبا على إعلان رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، عن محادثات مع الإدارة الأمريكية بشأن تطبيق السيادة الإسرائيلية على الضفة، "أي خطوة أحادية الجانب بخصوص فرض السيطرة الإسرائيلية على المستوطنات، لن تؤدي سوى إلى مزيد من التوتر وعدم الاستقرار".

وأضاف: "نحن نحذر أن مثل هذه الخطوات في حال تنفيذها، فإنها ستقضي على كل جهد دولي يهدف الى إنقاذ العملية السياسية".

وشدد أبو ردينة على أنه لا يحق لأي طرف الحديث حول وضع الأراضي الفلسطينية، باعتبار ذلك مخالفا لكل قرارات الشرعية الدولية.

وفي وقت سابق اليوم، كشف رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، أنه يجري اتصالات مع الإدارة الأمريكية بشأن تطبيق السيادة الإسرائيلية الكاملة على الضفة الغربية المحتلة، بحسب ما أفاد الموقع الإلكتروني لصحيفة "يديعوت أحرنوت" الإسرائيلية.

وقال نتنياهو، خلال اجتماع مع نواب حزب الليكود، الذي يتزعمه، إنه "سيجري مزيدًا من الاتصالات بشأن تطبيق السيادة الإسرائيلية على الضفة مع المسؤولين الأمريكيين"، دون مزيدٍ من التفاصيل حول مضمون هذه الاتصالات والدور الأمريكي في هذا الإطار.

إلا أن البيت الأبيض، وعلى لسان المتحدث باسمه جوش إرنست، نفي مساء اليوم الاثنين، تصريحات نتنياهو حول قانون ضم مستوطنات الضفة إلى السيادة الإسرائيلية، مشددا على أنه هذه التقارير "غير صحيحة".


 

تابعونا على فيسبوك
تصميم وتطوير: ماسترويب 2017