الرئيسية / أخبار / عربي
السعودية تبحث عن نفوذها من جديد في بيروت
تاريخ النشر: الأربعاء 28/02/2018 11:05
السعودية تبحث عن نفوذها من جديد في بيروت
السعودية تبحث عن نفوذها من جديد في بيروت

 بعد مرور 24 ساعة على زيارة الوفد السعودي برئاسة المستشار في الديوان الملكي نزار العالولا إلى لبنان، يستعد رئيس الحكومة اللبنانية سعد الحريري زيارة الرياض خلال الساعات المقبلة.

وسيتوجه الحريري برفقة وزير الداخلية نهاد المشنوق للقاء الملك السعودي وولي العهد محمد بن سلمان تلبية لدعوة تسلمها من العلولا.

وهذه الدعوة هي الأولى من نوعها بعد أزمة سياسية غير مسبوقة، جاءت على خلفية إعلان تقديم الحريري استقالته يوم 24 نوفمبر/تشرين الثاني 2017 من الرياض وليس من بيروت، ليعود ويتراجع عنها لاحقاً عقب عودته للبنان.

في ذلك الوقت، وبعد إعلان الاستقالة، بقي الحريري في المملكة لمدة أسبوعين وسط ظروف غامضة حول إمكانية احتجازه هناك، لتنتهي بوساطة فرنسية أخرجته من الرياض إلى باريس ومن بعدها إلى لبنان، بعد حملة قامت فيها الدبلوماسية اللبنانية بالمطالبة بعودته بعدما اعتبره الرئيس اللبناني ميشال عون "محتجزاً" رغم إرادته في المملكة.

الحريري وبعد لقائه موفد الديوان الملكي السعودي، قال في بيان له إن السعودية هدفها الأساسي أن "يكون لبنان سيد نفسه، وهي حريصة على استقلال لبنان بالكامل".

وأكد أنه سيلبي دعوتها في أقرب وقت ممكن.

المصدر: هاف بوست

تابعونا على فيسبوك
تصميم وتطوير: ماسترويب 2017