الرئيسية / أخبار / محلية
مستوطنون يهود يهاجمون قرية "التواني" جنوبي الخليل
تاريخ النشر: السبت 10/03/2018 13:45
مستوطنون يهود يهاجمون قرية "التواني" جنوبي الخليل
مستوطنون يهود يهاجمون قرية "التواني" جنوبي الخليل

هاجم مستوطنون يهود، ظهر اليوم السبت، قرية "التواني" قرب يطا جنوبي مدينة الخليل (جنوب القدس المحتلة)، ورشقوا منازل فلسطينية بالحجارة، للمرة الثانية على مدار يومين.

وقال منسق اللجنة الوطنية لمقاومة الجدار والاستيطان في يطا، راتب الجبور، إن مستوطنين من مستوطنة "ماعون"؛ إسرائيلية مقامة على أراضٍ فلسطينية شرقي قرية التواني، هاجموا منازل الموا طنين من عائلة ربعي بحماية من جنود الاحتلال.

وأشار الجبور في حديث لـ "قدس برس" اليوم، إلى أن المواطنين تصدوا للمستوطنين، "ووقع عراك بالأيدي مع المستوطنين، وحضرت للمكان قوات الاحتلال وأطلقت وابلًا من قنابل الصوت والغاز باتجاه الفلسطينيين".

ولفت الناشط الفلسطيني، النظر إلى أن المستوطنين كانوا قد هاجموا أمس الجمعة، منازل المواطنين من نفس العائلة في قرية التواني، وحطموا مركبتين وأشجار في منطقة الخروبة شرق القرية.

والتواني هي قرية فلسطينية صغيرة في جنوب شرق بلدة يطا (جنوبي الخليل)، يعيش العديد من سكانها في الكهوف، حيث أن الاحتلال الإسرائيلي يقوم بهدم البيوت باستمرار. وهي قريبة من مستوطنة "ماعون" الإسرائيلية (التي أقيمة على أراضٍ فلسطينية في عام 1981). وتحدث نزاعات متكررة بين سكان التواني والمستوطنين على الأراضي والطرق والموارد المائية.


 

تابعونا على فيسبوك
تصميم وتطوير: ماسترويب 2017