الرئيسية / أخبار / دولي
سريلانكا تتجه لرفع الطوارئ بعد هجمات على مسلمين
تاريخ النشر: الأثنين 12/03/2018 17:12
سريلانكا تتجه لرفع الطوارئ بعد هجمات على مسلمين
سريلانكا تتجه لرفع الطوارئ بعد هجمات على مسلمين

تنتهي الليلة حالة الطوارئ المعلنة في سريلانكا منذ أسبوع على خلفية الهجمات التي استهدفت ممتلكات المسلمين، ولم تحدد الحكومة ما إذا كانت بصدد تمديدها، وقد أعلنت مزيدا من الاعتقالات في صفوف من تصفهم بالمتطرفين البوذيين بينهم نشطاء على وسائل التواصل الاجتماعي.

وفي مقاطعة كاندي التي تركزت فيها الهجمات على الأقلية المسلمة، فتحت المدارس أبوابها اليوم بعد أسبوع من الإغلاق ويومين من رفع حظر التجوال ليلا، وأجلت الحكومة الأنشطة الرياضية والثقافية التي كانت مقررة هذا الأسبوع بين المدارس.

وشهدت الأقلية المسلمة في المقاطعة الواقعة وسط البلاد حملة تضامن واسعة من قبل مسلمي سريلانكا وساستها من مختلف الأطياف والديانات.

وقال مراسل الجزيرة في كاندي سامر علاوي إن الوضع في المدينة مستقر حيث لم تقع حوادث عنف خلال الساعات الماضية.

وأضاف أن مراقبين قالوا إن البلاد قد تجاوزت حربا أهلية كان يخطط لها متطرفون بوذيون بعد التعاون بين الحكومة وقيادات المسلمين، لافتا إلى تحذير شديد اللهجة وجهه رئيس الوزراء إلى الرهبان البوذيين المتطرفين، كما تعهد بتعويض المسلمين المتضررين.

وأشار المراسل إلى أن المسلمين في المقابل يقولون إن الحكومة لم تُقدم أي تعويضات بعد اعتداءات سابقة تعرضوا لها، مؤكدين أن التعويضات كانت تأتيهم فقط من تجار مسلمين.


وكانت الحكومة السريلانكية قد أعلنت قبل يومين تعيين وزير جديد للعدل والقانون، في خطوة اعتبرت محاولة لوضع حد لأعمال العنف والتخريب التي تستهدف في معظمها ممتلكات المسلمين ومساجدهم.

وتقول الحكومة إنها اعتقلت الرؤوس المدبرة للهجمات على ممتلكات المسلمين، وإنها بصدد وضع خطة مصالحة بين مكونات المجتمع التي تأثرت بأعمال العنف.

وخلّفت موجة العنف حرق ما لا يقل عن 24 مسجدا، وأكثر من 160 محلا تجاريا خلال أقل من أسبوع، وفق إحصاءات غير رسمية في مقاطعة كاندي وحدها.


نقلا عن الجزيرة نت  

تابعونا على فيسبوك
تصميم وتطوير: ماسترويب 2017