الرئيسية / أخبار / محلية
اللجنة العليا لمبادرة الأمن والأمان على الإنترنت تنظم لقاءً توعوياً حول السلوكيات السليمة عند استخدام الإنترنت
تاريخ النشر: الثلاثاء 13/03/2018 13:38
اللجنة العليا لمبادرة الأمن والأمان على الإنترنت تنظم لقاءً توعوياً حول السلوكيات السليمة عند استخدام الإنترنت
اللجنة العليا لمبادرة الأمن والأمان على الإنترنت تنظم لقاءً توعوياً حول السلوكيات السليمة عند استخدام الإنترنت

نظمت مبادرة الأمن والأمان على الإنترنت لقاءً توعوياً حول السلوكيات السليمة عند استخدام شبكة الإنترنت، وقد أدارت اللقاء الذي عُقد في مدرسة جمال عبد الناصر يوم الأربعاء 11/3/2018 الدكتورة سائدة عفونة عميدة كلية العلوم التربوية وإعداد المعلمين في جامعة النجاح الوطنية، ومقررة اللجنة العليا لمبادرة الأمن والأمان على الإنترنت، وبمشاركة السيد علاء ناصر من مركز التعلم الإلكتروني بالجامعة، حيث حضرت اللقاء أكثر من 120 طالبة من طالبات الثانوية العامة بالمدرسة وعدد من المدرسات.

اللقاء_الذي_عُقد_في_مدرسة_جمال_عبد_الناصر_د_سائدة_عفونة_عميدة_كلية_العلوم_التربوية_وإعداد_المعلمين_في_جامعة_النجاح_الوطنية_مبادرة_الأمن_والأمان_على_الإنترنت

استُهل اللقاء بتعريف بمبادرة الأمن والأمان على الإنترنت، والتي هي نتاج تعاون مشترك ما بين جامعة النجاح وعدد من المؤسسات والشركات الوطنية، حيث تتكون المبادرة من الجامعة إضافةً كل من وزارة الإتصالات وتكنولوجيا المعلومات، ووزارة التنمية الإجتماعية ووزارة التربية والتعليم، ومؤسسة سوا والنيابة العامة ومجموعة الإتصالات الفلسطينية ومؤسسة الرؤيا العالمية، والشرطة الفلسطينية.

وفي نهاية اللقاء تم توزيع مقياس على الطالبات لتقييم مدى استخدامهن للإنترنت وما إذا كانت أي منهن تعاني من الإدمان عليه، كما وجهت الأستاذة ميس شعبلّو نائب مديرة المدرسة والمرشدة التربوية الأستاذة مهديكار أبو زنط شكرهما للجنة، مؤكدةً على أهمية المبادرة في توعية مستخدمي شبكة الإنترنت عموماً وطلبة المدارس خصوصاً حول مخاطر الإستخدام غير السليم للشبكة.

،_وللراغبين_في_التطوع_وبناء_علاقات_الشراكة_مع_المبادرة

وللحصول على المزيد من المعلومات والتعرف أكثر على المبادرة وفكرتها، وللراغبين في التطوع وبناء علاقات الشراكة مع المبادرة، يمكن الرجوع إلى الموقع الإلكتروني الخاص بالمبادرة على الرابط https://safeonline.najah.edu/ar

 

 

تابعونا على فيسبوك
تصميم وتطوير: ماسترويب 2017