الرئيسية / منوّعات / غرائب وعجائب
"أحبك كثيراً، انتظريني".. خطيب ابنة رجل الأعمال التركي ينهار في جنازتها.. ماتت و7 من صديقاتها في رحلة "توديع العزوبية"
تاريخ النشر: الجمعة 16/03/2018 13:40
"أحبك كثيراً، انتظريني".. خطيب ابنة رجل الأعمال التركي ينهار في جنازتها.. ماتت و7 من صديقاتها في رحلة "توديع العزوبية"
"أحبك كثيراً، انتظريني".. خطيب ابنة رجل الأعمال التركي ينهار في جنازتها.. ماتت و7 من صديقاتها في رحلة "توديع العزوبية"

أقيمت جنازة ابنة رجل الأعمال التركي التي لقيت حتفها مع 7 من صديقاتها في حادث تحطم طائرتها الخاصة في إيران أثناء عودتها من حفل الحناء الخاص بها في دبي.

وقد حمل خطيب مينا باساران (28 عاماً) نعشها في الجنازة التي أقيمت، الخميس 15 مارس/آذار 2018، في إسطنبول، فيما بدا عليه التأثر الشديد.

 

 

وبدلاً من إقامة حفل زواجهما في الـ 14 من أبريل/نيسان 2018 كما كان مقرراً، قام الشاب مراد جيزير بنعي خطيبته في كلمة وداع أخيرة أمام نعشها المغطى بالورود قائلاً: "ملاكي طيبة القلب، أحبك كثيراً انتظريني".

 

وفي الجنازة التي شهدت تأبين بارسان واثنتين من صديقاتها في مسدج بمنطقة أتاكوي بمدينة إسطنبول، التقطت صور لـ"سنان أورفالي" زوج مصممة الأزياء بورجو جوندوجار أورفالي منهاراً عند نعش زوجته خارج المسجد.


 

وقد دفنت مضيفة الطيران إيدا أوسلو في إسطنبول، بينما دفنت أسيل إزميرلي، وعايشة في مقبرة زنجرلي كويو في جزء آخر من مدينة إسطنبول.

 

 

فيما دفنت الطيارة مليكة كوفيت التي كانت تنتمي سابقاً للقوات الجوية التركية في مدينتها في قونيا، وتم وضع زي الطيار الخاص بها على نعشها، وقد أظهرت الصور تأثر أسرتها الكبير أمام نعشها.

 

 


بينما دفنت ليانا هنانيل، وياسمين باروه سيلوني، وهما من عائلات المجتمع اليهودي في إسطنبول في مراسم تأبين منفصل في مقبرتين يهوديتين في أولوس وأرنافوتكوي.

ورغم وفاة 3 من طاقم الطائرة مع الفتيات الـ8، إلا أن جسد الطيار بيريل جيربس لم تتم استعادته بعد، بحسب صحيفة Daily Mail البريطانية.

يذكر أن وسائل الإعلام التركية أعلنت، الأحد 11 مارس/آذار 2018، عن سقوط طائرة خاصة في جنوبي إيران، وقُتل كل من كانوا على متنها، وعددهم 11 شخصاً.

فيما نقلت وكالة الأنباء الإيرانية "فارس" عن الإعلام التركي، قوله إن الطائرة كانت تُقل مينا بشاران (28 عاماً) ابنة رجل الأعمال حسين بشاران، و7 من صديقاتها، وقائدي الطائرة ومضيفة.

وقالت صحيفة Hürriyet التركية، إن مينا وصديقاتها كنَّ عائدات من مدينة دبي، حيث أقمن حفلة وداع عزوبية، إذ كان من المقرر عقد حفل زفاف الفتاة مينا الشهر القادم.

وكانت مينا قد نشرت على حسابها في موقع إنستغرام، السبت 10 مارس/آذار 2018، صورةً لها مع صديقاتها الـ7، خلال وجودهن في فندق One&Only Royal Mirage الفاخر في دبي، وكانت هذه الصورة هي الأخيرة المنشورة لهن قبل سقوط الطائرة.

 

ويشغل حسين باشاران والد مينا، المولود في طرابزون شمال شرقي تركيا، منصب رئيس مجلس إدارة شركة "باقران ياتيرم" القابضة، التي تعمل في قطاعات مختلفة كما يدير سلسلة من المباني السكنية الفاخرة في إسطنبول تسمى "أبراج مينا" على اسم ابنته.

وأصبحت مينا عضواً في مجلس إدارة مجموعة "باقران" في عام 2013، وكانت تستعد لتولي منصبها من والدها، بحسب ما ذكرته صحيفة "البيان" الإماراتية.

 

1


وكانت وكالة الأناضول التركية، نقلت في وقت سابق، اليوم، عن مصادر في وزارة المواصلات والاتصالات والملاحة البحرية التركية، قولها إن الطائرة المنكوبة متوسطة الحجم، وأقلعت من مطار الشارقة في الإمارات، متجهة إلى مطار إسطنبول الدولي في تركيا.

وأضافت المصادر أن الطائرة اختفت عن شاشات الرادار في تمام الساعة 14.40 بتوقيت تركيا (11:40 بتوقيت غرينتش)، قبل أن يعلن عن سقوطها في إيران.

فيما قالت منظمة الطيران المدني الإيرانية أن الطائرة سقطت بعد خلل فني لم يعرف مصدره بعد.

 هاف بوست

تابعونا على فيسبوك
تصميم وتطوير: ماسترويب 2017