الرئيسية / منوّعات / تكنولوجيا
تحقيق أمريكي في انتهاك حملة ترمب لبيانات 50 مليون مستخدم على "فيسبوك"
تاريخ النشر: الأحد 18/03/2018 05:49
تحقيق أمريكي في انتهاك حملة ترمب لبيانات 50 مليون مستخدم على "فيسبوك"
تحقيق أمريكي في انتهاك حملة ترمب لبيانات 50 مليون مستخدم على "فيسبوك"

واشنطن - خدمة قدس برس
أصدر الادعاء العام في ولاية ماساتشوستس الأمريكية (شمال شرق)، اليوم السبت، أمرا بفتح تحقيق في شبهات حول قيام الرئيس دونالد ترمب بالحصول على بيانات خاصة بنحو 50 مليون مستخدم لموقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، بهدف دعم حملته الانتخابية إبان ترشّحه للانتخابات الرئاسية.

وقالت صحيفتا "نيويورك تايمز" الأمريكية و"الأوبزيرفر" البريطانية، اليوم، إن شركة "كمبردج أناليتيكا" لتحليل البيانات جمعت معلومات خاصة عن أكثر من 50 مليون مستخدم لـ "فيسبوك" من خلال تطوير تقنيات محدّدة لدعم الحملة الانتخابية لترمب، عام 2016.

وعقّبت المدعي العام في ولاية ماساتشوستس الأمريكية، مورا هيلاي، على التقارير الإعلامية، بالقول إنها أمرت بفتح تحقيق لتقصّي حقيقة ما ورد فيها.

وأضافت هيلاي في منشور على موقع "تويتر"، أن "سكان ماساتشوستس يستحقون الحصول على إجابة فورية من فيسبوك و كمبردج أناليتيكا. سوف نفتح تحقيقا".

ونقلت الصحيفتان عن موظفين سابقين بشركة "كمبردج أناليتيكا"، قولهم "إن هذه الواقعة تعد واحدة من أكبر عمليات خرق البيانات في تاريخ فيسبوك".

وكانت دارة موقع "فيسبوك" قد إعلنت الجمعة، عن قرارها تعليق حساب شركة "كمبردج أناليتيكا" بعد أن تأكدت من انتهاك سياسات خصوصية البيانات.

وقالت "الأوبزيرفر" البريطانية، إن "كمبردج أناليتيكا" استخدمت البيانات التي حصلت عليها بدون تفويض في أوائل عام 2014، لتصميم برنامج إلكتروني للتنبؤ والتأثير على خيارات الناخبين، من خلال الحصول على معلومات خاصة عنهم وبالتالي استهدافهم بإعلانات سياسية شخصية.

وأضافت الصحيفة أن الأشخاص الذين تم استهدافهم والحصول على بياناتهم، وعددهم أكثر من 50 مليون مستخدم على "فيسبوك"، يمثلون نحو ثلث المستخدمين النشطين للموقع في أمريكا الشمالية وتقريبا ربع الناخبين الأمريكيين المحتملين في ذلك الوقت.
 

تابعونا على فيسبوك
تصميم وتطوير: ماسترويب 2017