الرئيسية / منوّعات / تكنولوجيا
تويتر يوجِّه ضربته بعد فيسبوك وجوجل.. الشركة تقرر حظر إعلانات معظم العملات الرقمية
تاريخ النشر: الأربعاء 28/03/2018 05:20
تويتر يوجِّه ضربته بعد فيسبوك وجوجل.. الشركة تقرر حظر إعلانات معظم العملات الرقمية
تويتر يوجِّه ضربته بعد فيسبوك وجوجل.. الشركة تقرر حظر إعلانات معظم العملات الرقمية

أبلغت شركة تويتر، المتخصصة في مجال الشبكات الاجتماعية، وكالة رويترز، الثلاثاء 26 مارس/آذار 2018، بأنها ستبدأ حظراً على إعلانات العملات الرقمية.

وقالت الشركة التي تتخذ من سان فرانسيسكو مقراً، إن الحظر سيشمل الإعلان عن الطرح الأوَّلي للعملات وعمليات التمويل الجماعي، التي تُستخدم لجمع المال من خلال تكوين عملات جديدة.

وكانت شركة جوجل قد وجَّهت ضربةً جديدةً للعملة الإلكترونية "بيتكوين"، بعدما أعلنت منع بث كل الإعلانات المرتبطة بالعملات الرقمية.

وقالت رويترز، إن جوجل ستبدأ حظر إعلانات العملات الرقمية والمحتويات ذات الصلة، ابتداء من شهر يونيو/حزيران 2018.

وأضافت أن القرار جاء بسبب السياسة الجديدة للشركة، التي تحظر طرح إعلانات المنتجات المالية غير المنظمة وغير المصرح بها.

كما أوضحت أنها قامت، خلال 2017، بإلغاء وحظر 3.2 مليار إعلان بسبب انتهاكها سياساتها الإعلانية، مشيرة أن العدد تضاعف مقارنة مع عام 2016.


فيسبوك منعتها أيضاً

وفي يناير/كانون الثاني 2018، أعلن موقع فيسبوك منع بثِّ كل الإعلانات المرتبطة بالعملات الرقمية أيضاً.

وقالت شركة فيسبوك، إنه لن يتم عرض المنتجات الإعلانية "التي ترتبط في كثير من الأحيان بممارسات ترويجية مُضلِّلة وخادعة".

وأضافت: "وعلى وجه التحديد العملات الرقمية التي تَستخدم أساليب مغرضة لجذب مستثمرين جدد".

وقال روب ليثرن، مدير المنتجات في فيسبوك: "نريد أن يكون الناس مطمئنين وهم يقرأون عن المنتجات والخدمات الجديدة، والتعرف عليها من خلال إعلانات فيسبوك، دون الخوف من الحيل أو الخداع".

وكانت عدة دول، وعلى رأسها كوريا الجنوبية، قد قامت بإجراءات تنظيمية وتشريعية لعمليات تداول العملات الرقمية المشفرة، حتى لا يُساء استخدامها.

إلا أن تلك الإجراءات التنظيمية المتَّخذة من كوريا الجنوبية ومن الصين ومن عدة دول، تسبَّبت في انخفاض سعر صرف العملات الرقمية المشفرة لمستويات متدنية، بعد أن كانت قد وصلت لمستوى الذروة لها في نهاية العام 2017.
 هاف بوست عربي | رويترز

تابعونا على فيسبوك
تصميم وتطوير: ماسترويب 2017